مالكو ليفربول: لسنا بصدد بيع النادي للصينيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption منظر لملعب انفيلد

نفى مصدر رفيع في نادي ليفربول الانجليزي لكرة القدم يوم الاحد ان يكون مالكو النادي الامريكيون بصدد بيعه، وذلك بعد انتشار تقارير تقول إنهم يستعدون لبيع حصة فيه لشراكة من الصين.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن المصدر الذي رفض ذكر اسمه قوله إن لا مفاوضات بين الجهة المالكة للنادي - وهي مجموعة فينواي الرياضية الامريكية - واي جهة اخرة، مضيفا ان النادي لم يتسلم اي عطاء.

وكرر المصدر لرويترز موقف النادي المعلن وهو ان المالكين على استعداد لتدارس اي عطاء.

وكانت صحيفة فاينانشال تايمز اللندنية قالت السبت إن مالكي ليفربول كلفوا احد المصارف الاستثمارية باسداء المشورة حول صفقة يبيعون بموجبها حصة كبيرة في النادي الى شراكة تضم مؤسسة افربرايت المالية المملوكة للحكومة الصينية وشراكة PCP Capital.

كما قالت صحيفة صنداي تايمز إن قيمة الصفقة تبلغ مليار دولار.

واذا ما عقدت الصفقة المذكورة، ستكون الاحدث في سلسلة من الاستثمارات الصينية في الاندية الكروية الاوروبية.

وكان الرئيس الصيني شي جينبينغ اعلن عن توجه يهدف الى تعزيز شعبية لعبة كرة القدم في الصين.

وكانت شراكات صينية اعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي عن صفقات لشراء نوادي ميلانو وويست بروميتش الانجليزي واوكسير الفرنسي.

كما اشترى الصينيون مؤخرا حصصا كبيرة في نوادي استون فيلا وولفرهامبتون الانجليزيين وانتر ميلان الايطالي، اضافة الى حصص في ناديي مانشستر سيتي واتلتيكو مدريد.