مو فرح يفوز بسباق الـ 5000 متر ويصبح انجح عداء في العالم

مصدر الصورة epa

أحرز العداء البريطاني، الصومالي الأصل، مو فرح (او محمد فارح) وساما ذهبيا ثانيا في اولمبياد ريو بفوزه بسابق الـ 5000 متر الذي كان قد فاز به في اولمبياد لندن 2012، وذلك بعد فوزه سابقا بسباق 10,000 متر.

وكان فرح احرز ذهبيتين الـ 10,000 متر في اولمبياد لندن 2012 ايضا.

وفرح هو ثاني رجل فقط يحقق هذا الانجاز - اي الفوز بوسامين في دورتين متتاليتين - بعد الفنلندي لاسه فيرين في 1972 و1976.

وكان فرح فاز بالسباقين في بطولة العالم من قبل لينتزع مكانا له ضمن عظماء تلك الرياضة.

ويعد فرح البالغ من العمر 33 عاما الآن أنجح عدائي المسافات الطويلة في العالم اذا اخذ عدد الأوسمة التي احرزها بالاعتبار، إذ تسجل باسمه 9 القاب اولمبية وعالمية.

واقيم حفل توزيع الاوسمة بعد منتصف الليل في ملعب يكاد يخلو من الجماهير، وهو ما تناقض بشكل كبير مع ما حدث قبل أربع سنوات عندما توج فرح في مدينته لندن وأمام 80 ألف متفرج.

اعتزال

وفي وقت لاحق، قال فرح إنه ينوي اعتزال الميادين بعد بطولة العالم المقبلة المزمع اقامتها في لندن، ولكنه لم يستثن احتمال مشاركته في سباق الماراثون في اولمبياد طوكيو 2020.

وقال فرح "اريد ان انهي حياتي الرياضية في الميدان في عام 2017، ثم سأرى ما يمكن ان انجزه في الماراثون."

يذكر ان فرح الذي حل ثامنا في اول سباق ماراثون يشارك فيه في لندن قبل عامين سيبلغ من العمر 37 عاما في اولمبياد طوكيو.

وقال "لا يمكنك التخطيط لمدى بعيد جدا في سباقات المسافات الطويلة، ولكن لا يمكنك ايضا القول إنك ستتخلى عنها حتما."