اللاعبون الإنجليز بأندية الصدارة بالدوري الإنجليزي أقل مشاركة من الأجانب

مصدر الصورة AP
Image caption لم يشارك هارت في مباراتي سيتي في الدوري هذا الموسم

تشير احصائيات إلى أن اللاعبين الإنجليز في صفوف الأندية المتصدرة لمسابقة الدوري الانجليزي الممتاز أقل مشاركة من اللاعبين الأجانب، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه مدرب المنتخب سام الاردايس لاختيار تشكيلة فريقه لخوض مباراة سلوفاكيا في تصفيات كأس العالم 2018.

واعتمد تشكيل المنتخب الإنجليزي في البطولات الكبرى خلال الأعوام الماضية على لاعبي أندية مانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي وتشيلسي، التي فازت مجتمعة بآخر 11 بطولة للدوري دون احتساب الموسم الماضي الذي فاز فيه ليستر سيتي باللقب.

فعلي سبيل المثال، ضمت تشكيلة المنتخب الإنجليزي خلال بطولة كأس أمم أوروبا 2012، اثني عشر لاعبا من أندية يونايتد وسيتي وتشيلسي.

ولكن نسبة مشاركة اللاعبين الإنجليز في مباريات الدوري مع أنديتهم تتهاوى موسما بعد الآخر.

فبعد أن كانت نسبة مشاركة ثلاثين لاعبا في موسم 2011-2012 هي 37 في المئة من دقائق اللعب، انخفضت النسبة إلى 25 في المئة خلال الموسمين التاليين علما بأن عدد اللاعبين أيضا انخفض إلى 21 لاعبا.

ورغم ثبات عدد اللاعبين الإنجليز في أنديتهم منذ عام 2014 ظلت نسبة مشاركتهم في المباريات في انخفاض، فقد خاض 22 لاعبا من تشيلسي، مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد ما قد يصل إلى 20 في المئة فقط من دقائق اللعب لأنديتهم خلال الموسم الماضي.

ولم يشارك مع المنتخب الإنجليزي خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 في فرنسا سوى 6 لاعبين من الأندية الثلاثة.

وبالرغم من مرور أسبوعين فقط من مسابقة الدوري هذا الموسم إلا أن نسبة مشاركة لاعبي المنتخب الإنجليزي في أنديتهم في تراجع. فها هو حارس المرمى الأساسي للمنتخب جو هارت لم يشارك في الدوري مع فريقه مانشستر سيتي حتى الآن، كذلك اللاعب الصاعد ماركوس راشفورد الذي تألق الموسم الماضي مع مانشستر يونايتد، لم يشارك حتى الآن أساسيا مع ناديه بينما شارك زميله كريس سمولينغ دقيقة واحدة.

ويلعب في مسابقة الدوري الإنجليزي هذا الموسم 104 لاعبين إنجليز مؤهلين للانضمام للمنتخب، بينهم جيمس ميلنر لاعب ليفربول وجون تيري قائد تشيلسي اللذان اعتزلا اللعب الدولي.

المزيد حول هذه القصة