الاستعانة للمرة الاولى بالتسجيلات في تحكيم مباريات كرة القدم

Image caption استعين بالتسجيلات المصورة لحسم الخلاف حول صحة الادعاء بأن اللاعب الفرنسي لايفين كورزاوا لمس الكرة بيده

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم غياني انفانتينو إن "منعطفا تاريخيا" تم بلوغه بعد ان استخدمت تسجيلات مصورة للمرة الاولى في تحكيم المباراة الودية التي جمعت ما بين المنتخبين الفرنسي والايطالي، والتي فاز فيها الفرنسيون 3-1.

واستعان طاقم التحكيم بالتسجيلات بعد ان احتج الطليان وطالبوا باحتساب ضربة جزاء لصالحهم بحجة لمس المدافع الفرنسي لايفين كورزاوا الكرة بيده.

واوقف حكم المباراة بيورن كويبرز اللعب، بينما تم الرجوع الى التسجيلات، وعندها اتخذ الحكم القرار بالامتناع عن منح ضربة الجزاء.

ويأمل انفانتينو في ان تعتمد هذه التقنية في بطولة كأس العالم المقبلة المزمع اقامتها في روسيا في عام 2018.

واجريت اختبارات على استخدام تقنية التسجيلات في المباريات في دوري الدرجة الثالثة الامريكي، كما سيتم اختباره في 6 دول اخرى في السنتين المقبلتين ومنها ايطاليا والمانيا.

وقال انفانتينو لتلفزيون راي الايطالي "شاهدنا كيف ان حكم المباراة اوقف اللعب لبضع ثوان قام خلالها اعضاء طاقم التحكيم الجالسون في حجرة المراقبة بالتأكد ان ضربة الجزاء لم تكن سليمة."

واضاف "لقد شاهدنا منعطفا مهما في تاريخ كرة القدم."

وكانت المباراة بين الفرنسيين والطليان جرت الخميس على ارض ملعب سان نيكولا بباري الايطالية.