اتهام رئيس اللجنة الأولمبية الإيرلندية رسميا بالتلاعب في تذاكر ريو 2016

مصدر الصورة Reuters
Image caption بارتريك هيكي قضى وقتا في سجن "بانغو 10" شديد الحراسة قبل أن يطلق سراحه ويوضع تحت الإقامة الجبرية في 30 أغسطس/ آب

وجه قاضٍ برازيلي إلى أعلى مسؤول أولمبي إيرلندي، وهو بات هيكي، رسميا تهمة التلاعب في بيع تذاكر الأولمبياد.

ويعد هيكي، إلى جانب رجل إيرلندي آخر يدعى كيفين مالون، واحدا من بين عشرة متهمين يواجهون عددا من التهم في إطار تحقيق بشأن تلاعب مزعوم في بيع تذاكر الأولمبياد.

وأمر القاضي باحتجاز جوات سفر هيكي ومالون.

ومن المتوقع أن يستمر التحقيق نحو عام ونصف قبل أن يقدم بات إلى المحاكمة.

وكان هيكي أكبر مسؤول أولمبي في إيرلندا قبل حادث إلقاء القبض عليه المثير في غرفة فندقه في ريو دي جانيرو في 17 أغسطس/ الماضي.

وقضى هيكي وقتا في سجن "بانغو 10" شديد الحراسة قبل أن يطلق سراحه ويوضع تحت الإقامة الجبرية في 30 أغسطس/ آب.

مصدر الصورة JACK GUEZAFP
Image caption في أعقاب القبض على هيكي، قال المجلس الأولمبي في آيرلندا إن هيكي تنحى مؤقتا عن منصبه

وبموجب قرار القاضي، فإن هيكي ومالون سيعودان إلى السجن إذا انتهكا أيا من الشروط المفروضة عليهما بموجب المحكمة في ريودي جانيرو.

وفي أعقاب القبض عليه، قال المجلس الأولمبي الإيرلندي إن هيكي تنحى مؤقتا عن منصبه.

مصدر الصورة copyrightRT
Image caption كيفين مالون (يمينا) يواجه تهما تتعلق باحتيال مزعوم بشأن تذاكر الأولمبياد

ويواجه إيرلنديان آخران تهما مماثلة ويخضعان للاحتجاز من قبل الشرطة.

ويواجه كذلك كيفين مالون، مدير شركة "تي إتش جي سبورت" ومقرها دبلن، تهما تتعلق بتلاعب مزعوم في بيع تذاكر الأولمبياد.

وقالت الشرطة البرازيلية، يوم الجمعة، إنها تبحث طلب إصدار إذن بالقبض على مارتن بيرك، مدير الألعاب الرياضية في المجلس الأولمبي الإيرلندي.

المزيد حول هذه القصة