الجزائري إسلام سليماني يمنح الفوز لفريقه الجديد ليستر سيتي

مصدر الصورة Reuters
Image caption سليماني يحتفل مع محرز بتسجيل الهدف الثالث لفريقهما

سجل لاعب ليستر سيتي الجديد، الجزائري إسلام سليماني، هدفين ومنح الفوز لفريقه، على ضيفه بيرنلي، في الدوري الانجليزي.

وفتح سليماني، القادم من سبورتينغ لشبونة، باب التسجيل برأسية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بعد استقباله لرمية حرة نفذها كريستيان فوكس من الجهة اليسرى.

وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 48 من المباراة، عندما خطف برأسه كرة مرتدة، داخل منطقة الستة أمتار.

ويرفع هذا الفوز من معنويات بطل الدوري الانجليزي، الذي فاز الأربعاء، بثلاثة أهداف لصفر، على فريق بروج البلجيكي بملعبه، في دوري أبطال أوروبا.

وكاد سليماني، البالغ من العمر 28 عاما، أن يفتتح باب التسجيل عندما تلقى تمريرة جانبية في العمق من مارك أولبرايتون، لكنه لم يتمكن من ضرب الكرة برأسه.

ونجح في تسجيل أول هدف له مع فرقه الجديد بعدما عرقل، مات لوتون، مهاجم ليستر أولبرايتون، دون مبرر، وتصدى فوكس لتنفيذ الضربة الحرة، التي استقبلها سليماني برأسية موفقة.

وفي بداية الشوط الثاني خطف كرة فلتت من جيمي فاردي بعدما وصلته توزيعة رياض محرز من جهة اليمنى.

ولم يكن الهدفان هما الانجاز الوحيد، الذي قدمه سليماني في المباراة، بل إنه أبدى تفاههما كبيرا مع الجزائري الآخر محرز.

ولابد أن المدرب، كلاوديو رانييري، سعيد، بهذا الفوز، لأن فريقه لم يجمع إلا 4 نقاط من 4 مباريات خاضها قبل السبت في الدوري، وبأداء مهاجمه الجديد.

مهمة صعبة لبيرنلي

كانت المبارة صعبة لفريق بيرنلي الصاعد الجديد إلى الدوري الانجليزي الممتاز، ولكنه ضيع فرصة للتسجيل عندما ضرب، ستيفن دوفور، برأسه كرة وصلته من جورج بويد، دون أن يحرج حار ليستر البديل، رون روبرت زيلر.

ولكن الفريق الضيف استسلم لأصحاب الأرض، بعد تلقيه الهدف الأول، واكتفى بالدفاع والهجمات المعاكسة التي كانت تقف أمام صلابة دفاع ليستر وحركة لاعبيه المستمرة.

ولعل السبب في قصور هجوم بيرنلي هو أن المدرب بدأ المبارة بخمسة لاعبين في الوسط، وترك، أندري غراي، وحيدا في الهجوم، يتابع مجريات اللعب دون تأثير، على بطل الدوري.

ولم يستطع الضيوف الصمود أمام مراوغات محرز الذي كان وراء الهدف الثالث، الذي سجله المدافع " بن مي" في مرمى فريقه.

ولم يتدخل حارس ليستر كثيرا في طيلة المباراة، باستثناء ارتمائه لإخراج رمية حرة نفذها البديل، بيرغ غودمندسون، في الدقائق الأخيرة من المباراة.