مانشستر يونايتد يتعرض لثالث هزيمة على التوالي

مصدر الصورة Reuters
Image caption زونيغا يحتفل بتسجيل الهدف الأول لفريق واتفورد

سجل فريق مانشستر يونايتد ثالث هزيمة له في أسبوع واحد، عندما خسر بثلاثة أهداف لهدف أمام مضيفه واتفورد في الجولة الخامسة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفتح إيتيان كابوي باب التسجيل لواتفورد بتسديدة داخل منطقة الجزاء، بعدما تلقى كرة جانبية من زميله داريل جانمات، قبل أن يعدل ماركوس راشفورد النتيجة.

ولكن البديل، زونيغا، منح التقدم لواتفورد مرة أخرى، قبل سبع دقائق من نهاية وقت المبارة، وبعد 53 ثانية من دخوله.

وفي الوقت بدل الضائع عمق، تروي ديني، الفارق من ضربة جزاء، بعدما عرقل مروان فلايني، مهاجم واتفورد، زونيغا، في منطقة العمليات.

هل أفل نجم مورينيو؟

بعد الهزيمة في مباراة الداربي أمام مانشستر سيتي، نهاية الأسبوع الماضي، تلقى مانشستر يونايتد هزيمة أخرى أمام فينورد روتردام، في الدوري الأوروبي، لتأتي الخسارة أمام واتفورد لتجعل المدرب، جوزيه مورينيو، وفريقه في وضعية صعبة.

فهذه هي المرة الأولى التي ينهزم فيها مورينيو في ثلاث مباريات على التوالي، منذ عام 2002، عندما كان مدربا لفريق بورتو البرتغالي.

ولكن المدرب الذي حقق 8 ألقاب دوري في أوروبا، مفاز بدوري أبطال أوروبا مرتين، خسر حتى الآن 11 مباراة من بين 21 خاضها في قيادة تشيلسي ومانشستر يونايتد.

وأدخل مورينيو 5 تغييرات على الفريق الذي لعب أمام فينورد روتردام، في هولندا، ووضع ثقته في واين روني وزلاتان إبراهيموفيتش، ولكن يونايتد ظهر قليل التنظيم والفاعلية، خاصة في الشوط الأول.

وطار مدرب واتفورد، ولتر مازاري، الذي درب زونيغا في نابولي الإيطالي، عندما سجل لاعبه الهدف الأول من تمريرة عرضية.

وسبق أن تقابل المدربان في الدوري الإيطالي، وحدثت بينهما ملاسنات، إذ وصف مورينيو، وقتها مازاري بأنه "يعمل كالحمار، ولكن لايمكنه أن يصبح حصانا".

وقال مازاري، الذي تولى تدريب واتفورد الصيف الماضي، قبل المبارة علاقته بالمدرب البرتغالي تحسنت، ولكنه لم يخف سعادته عندما كان فريقه فائزا بهدفين لهدف واحد، واخذ يرقص فرحا على التماس.

وكان بإمكان واتفورد تعميق الفارق في الشوط الأول بالنظر إلى الفرص التي ضيعها، خاصة، أوديون إيغالو، الذي أهدر هدفا محققا، عندما سقت الكرة من الحارس، ديفيد ديهيا.

وتراجع أداء واتفورد في الشوط الثاني أمام انتعاش مانشستر يونايتد في الشوط الثاني، ولكن أصحاب الأرض حافظوا على النتيجة التي منحتهم الفوز الثاني منذ بداية الموسم.