طوكيو تتسلم العلم الأولمبي في حفل ختام بارالمبياد ريو

مصدر الصورة Reuters

تسلمت حاكمة طوكيو العلم البارالمبي في حفل ختام دورة الألعاب البارالمبية للعام 2016، الذي أُقيم في استاد ماراكانا، بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وضم الحفل عددا من المغنيين والراقصين بالإضافة إلى عروض الألعاب النارية، وذلك قبل تأبين الدراج الإيراني بهمن کلبارنجاد، الذي توفي يوم السبت في حادث أثناء أحد السباقات.

وقال سير فيليب كرافين، رئيس اللجنة الدولية للألعاب البارالمبية، إن الجميع "متحدون في الحزن" لوفاة الدراج الإيراني.

وبشأن نجاح بارالمبياد ريو، قال كرافين إن هذه الدورة كانت "مدهشة وبها طابع برازيلي متفرد". كما شكر في خطابه المنظمين، واللاعبين، والمشجعين، ثم منح ريو النوط البارالمبي، وهو أعلى وسام تقدمه المنظمة.

ونقل كرافين العلم البارالمبي من حاكم ريو، وسلمه إلى حاكمة طوكيو، حيث تُعقد دورة الألعاب البارالمبية القادمة في العام 2020.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسلمت حاكمة طوكيو العلم البارالمبي، إذ تستضيف المدينة الدورة القادمة عام 2020
مصدر الصورة Reuters
Image caption تضمن الحفل تأبين الدرّاج الإيراني بهمن کلبارنجاد الذي توفي جراء حادث

كما قال كارلوس نوزمان، رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد ريو 2016 إن "البرازيل التي نحبها أظهرت للعالم أنه يمكنها إنجاز المهمة. بدأ هذا الاحتفال كحلم. وجرى العمل من أجل تحقيقه على مدار عشرين عاما. ظن الكثيرون أن الأمر مستحيل، لكن ليس لريو والبرازيل".

ووفاة الدراج الإيراني هي الواقعة الأولى في دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية منذ وفاة الدراج الدنماركي كنود إنيمارك جينسين في أولمبياد روما عام 1960.

وقال كرافين في الكلمة الافتتاحية إن "احتفال اليوم يعتبر تتويجا لـ 12 يوم من الرياضة، لكنه يحمل ذكرى حزينة بعد حادث يوم الأحد".

ونُكست الأعلام، فيما فازت إيران بالميدالية الذهبية في الكرة الطائرة جلوس، في المباراة النهائية أمام منتخب البوسنة والهرسك.

كذلك نُكست الأعلام في القرية الأولمبية في ريو. وأعلنت اللجنة البارالمبية الدولية عن فتح تحقيق في الحادث الذي أودى بحياة الدراج الإيراني.

مصدر الصورة Reuters
مصدر الصورة Reuters
Image caption ضج استاد ماراكانا بالألعاب النارية والاستعراضات الراقصة