الفيفا يحل لجنة مكافحة العنصرية لأنها "أتمت مهمتها بنجاح"

مصدر الصورة AP
Image caption اللجنة أنشئت في عام 2013 عندما كان بلاتر رئيسا للفيفا

حل الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" فريق العمل المكلف بمكافحة العنصرية في ملاعب كرة القدم بدعوى أنه أتم مهمته على أكمل وجه على الرغم من المخاوف بشأن عنصرية الجماهير في بطولة كأس العالم المقبلة في روسيا 2018.

وأرسل الفيفا خطابا لأعضاء لجنة مكافحة العنصرية قال فيه إن "الفريق حقق مهمته المؤقتة لذا سيتم حله".

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن أحد أعضاء اللجنة يدعى اوساسو اوبايوانا قوله "كنت أتمنى أن أقول إنني صدمت لهذا القرار ولكن لسوء الحظ لم أصدم" وأضاف "مشكلة العنصرية في كرة القدم خطيرة جدا ولا تزال قائمة وتحتاج إلى انتباه متواصل".

وأنشئت في عام 2013 عندما كان السويسري جوزيف بلاتر يرأس الاتحاد الدولي. وقاد اللجنة جيفري ويب نائب بلاتر حتى إلقاء القبض عليه ضمن قضية الفساد الشهيرة عام 2015 التي طالت عددا كبيرا من مسؤولي الاتحاد.

وبعد أن أقر ويب بتهم الكسب غير المشروع، عُين رئيس الاتحاد الكونغولي وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا كونستانت اوماري رئيسا للجنة مكافحة العنصرية.

وقال عضو اللجنة اوبايوانا إن "اللجنة لم تجتمع ولو مرة واحدة برئاسة اوماري" وأضاف "أرسلت له أكثر من مرة لمعرفة متى ستجتمع اللجنة لكنه لم يجيب".

وأفادت إحصائيات حديثة لمركز "سوفا" ومقره موسكو، وشبكة "فاري" التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ويفا إن هناك تزايدا في حوادث العنصرية بين جماهير روسيا ومعظم تلك الحوادث لا تسجل.

ووجد المركزان البحثيان أن هناك 92 واقعة عنصرية للجماهير الروسية داخل الملاعب وحولها في موسم 2014-2015 فقط علما بأن عدد الحوادث العنصرية التي سجلت في الموسمين السابقين سويا 83 حادثة.

المزيد حول هذه القصة