#قف_مع_دوما... حملة متعددة اللغات لمساندة أهالي دوما

bbc banner

هاشتاغات عديدة تصدرت اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية، من بينها هاشتاغ #قف_مع_دوما الذي سلط الضوء على الوضع في مدينة دوما الواقعة في ريف دمشق، فيما استمر النقاش عبر هشتاغا "#محدش_نزل" و "#ثورتنا_وهنكملها" حول مظاهرات يوم الجمعة في مصر. كما نقل هاشتاغ #العالم_بعد_ترامب توقعات المغردين العرب لسياسات ترامب في منطقة الشرق الأوسط.

#قف_مع_دوما

أطلق نشطاء سوريون حملة الكترونية لتسليط الضوء على معاناة المدنيين في مدينة دوما المحاصرة مع تصاعد الأعمال القتالية هناك.

مصدر الصورة AFP

وتفاعل مغردون مع الحملة باستخدام هاشتاغين باللغتين العربية والإنجليزية، إذ فاق عدد التغريدات الواردة عبر الهاشتاغ #قف_مع_دوما 10 الآف تغردة، بينما ظهر الهاشتاغ الانجليزي #StandWithDouma في حوالي 8 آلاف تغريدة.

وتداول مغردون من داخل مدينة دوما صورا توثق الأوضاع الإنسانية المتردية والدمار الذي لحق بها، مناشدين المجتمع الدولي بالتدخل والتوصل إلى هدنة تمهد إلى دخول المساعدات إلى سكان المدينة المحاصرين.

وعن تدشين الحملة في هذا الوقت، ساق القائمون عليها عدة أسباب، أبرزها "تكثيف الغارات الجوية على المدينة، وعدم اهتمام وسائل الإعلام، بما يجري داخل مدينة دوما، حسب قولهم.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وتكمن أهمية دوما في كونها تقع على الطريق الدولي دمشق-حلب وطريق دمشق-حمص والساحل السوري وتعتبر أكبر المدن التي تشكل طريق الإمداد العسكري بين مدن دمشق وريفها شمالا وجنوبا.

#العالم_بعد_ترامب

أخذ النقاش الدائر حول فوز ترامب حيزا كبيرا من تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ واكبت تدويناتهم مستجدات الأحداث في الولايات المتحدة لحظة بلحظة.

فقد تسابق مغردون أمريكيون صباح السبت 12نوفمبر/ تشرين الثاني في توقع السياسيين الذين سيعينون في إدراته، مستخدمين هاشتاغ #NewTrumpCabinetPositions الذي سجل أكثر من 40 ألف تغريدة.

وفي الوقت الذي أخذ فيه مغردون الموضوع على محمل الجد، استعمل آخرون السخرية وسيلة لمناقشة الموضوع.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

أما على الساحة العربية، انقسمت آراء المتتبعين للشأن الأمريكي حول ما يعنيه فوز ترمب للدول المنطقة، فناقشوا تداعيات فوزه على العلاقات الأمريكية السعودية، والملف السوري، إضافة إلى تأثيراته على الملف الإيراني.

وعبر هاشتاغ #العالم_بعد_ترامب، نبه مغردون ما وصفوه بسياسيات الرجل العنصرية، وتوقعوا اندلاع حروب جديدة في المنطقة أثناء فترة حكمه، فيما دعا آخرون إلى عدم تهويل الموضوع مشيرين إلى أن الولايات المتحدة دولة تسيرها مؤسسات لا أفراد.

ولم تغب اتساع رقعة الاحتجاجات في الولايات المتحدة على فوز ترامب عن تعليقات مستخدمي تويتر، فدشنوا عدة هاشتاغات تنوعت خلالها تعليقات المغردين، بين التحليل والتهكم. ولعل أبرز تلك الهاشتاغات #نصايح_للمتظاهرين_ضد_ترامب و#مظاهرات_تعم_امريكا.

"ثورة الغلابة" بين محدش_نزل و "#ثورتنا_وهنكملها" على تويتر

بين #محدش_نزل و "#ثورتنا_وهنكملها"، تواصل اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، حول مظاهرات التي شهدتها مصر يوم الجمعة احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

مصدر الصورة AFP

فقد وصف المتفاعلون مع #محدش_نزل دعوات التظاهر في 11/11 بالفاشلة، ونشروا صوراً قالوا إنها توثق الهدوء الذي شهدته الشوارع أمس، و تبرهن على عدم استجابة الناس للدعوات التي وصفوها بالتحريضية.

مصدر الصورة Twitter

من جهة أخرى ، أكد مغردون عبر هاشتاغ "#ثورتنا_وهنكملها" على مواصلة حقهم في التظاهر حتى تستجيب الحكومة لمطالب الغلابة، حسب قولهم.

وأقر بعض المؤيدين لحركة 11/11 بإحجام الكثيرين عن النزول إلى الشارع في هذا اليوم، فأسبهوا عبر هاشتاغ #الثوره_كان_ناقصها_ايه في ذكر الأسباب التي أدت إلى ذلك.

فغرد سامي كمال الدين، قائلا: "ليس عيبا أن تفشل دعوة تظاهر في وجود كل هذه القبضة الأمنية وكل هذا الترويع، لم أدع للنزول في 11/11 ليس لشيء سوى أني خارج مصر، ونذالة أن أطلب من أحد النزول، لكني أقبل رأس كل شاب حر نزل اليوم."

مصدر الصورة Twitter

ويظهر الرسم التحليلي أسفله الهاشتاغات التي واكبت الموضوع، والتي ظهرت في أكثر من 600 ألف تغريدة.

مصدر الصورة Spredfast