#تونس_تستمع_إلى_ضحايا_الاستبداد .. جلسات علنية تسرد الانتهاكات والتعذيب

محطات عديدة استوقفت المغردين العرب، من بينها جلسات استماع علنية لـ"ضحايا الاستبداد" في تونس، وقانون " منع الأذان" الإسرائيلي، فيما استحوذ ارتفاع معدلات البطالة على اهتمام المغردين السعوديين.

#تونس_تستمع_إلى_ضحايا_الاستبداد

تتواصل في تونس جلسات الاستماع العلنية لـ"ضحايا الاستبداد" بعد مرور سنوات من الثورة التي أطاحت بزين العابدين بن علي.

مصدر الصورة Anadolu Agency

حظي الحدث باهتمام رواد موقع فيسبوك العرب، فاتخذوا من هاشتاغي #جلسات_الاستماع_العلنية ، و#تونس_تستمع_إلى_ضحايا_الاستبداد، منصة للتعبير عن آرائهم التي تراوحت بين ترحيب وتحذير.

وتناقل نشطاء ومغردون شهادات لمن وصفوهم بضحايا التجاوزات في حقبتي حكم بورقيبة وبن علي وأثنى على جهود هيئة الحقيقة والكرامة لفضح هذه "الممارسات القمعية" ولتمسكها بتنظيم هذه الجلسات التي رأوا فيها خطوة ضرورية لإكمال أهداف الثورة وإنصاف مناضلي الحرية.

مصدر الصورة facebook

"#جلسات_الاستماع_العلنية هذا يوم تونس العميقة، تونس الأوجاع المكتومة تعبّر عن نفسها لتضميد جراح الوطن من أجل غد أفضل" بهذه العبارات غردت، دليلة إسراء، منوهة بأهمية هذا اليوم في تاريخ تونس.

وأيدتها في ذلك، المغردة، وداد خماشي، التي وصفت الحدث بالخطوة التاريخية لتعزيز العدالة الانتقالية في البلاد بعد ثورة 2011، فكتبت: " أحداث تاريخية في تونس :الليلة الثانية لشهادات ضحايا التجاوزات التي حصلت تحت بورقيبة وبن علي في إطار العدالة الانتقالية ."

مصدر الصورة facebook

كما تساءل آخرون عن سبب غياب بعض الوجوه السياسة عن الجلسة.

مصدر الصورة facebook

في المقابل، نبه البعض من أن تتحول هذه الجلسات إلى أداة انتقائية أو انتقامية لتصفية الخصومات السياسية.

فكتبت السياسية، رجاء بن سلامة" العدالة الانتقاليّة تأخّرت، تشوّهت،...كنت من منتقدي قانون العدالة الانتقاليّة التي تأخّرت، ومن دعاة تغيير تركيبة لجنة الحقيقة والكرامة لإبعادها عن المحاصصة الحزبيّة...."

وأردفت :" لا يمكن الاستخفاف بآلام النّاس، حتّى وإن كانت قضيّتهم سيّئة وطوباويّة ولا تتسبّب إلاّ في المتاعب على النّطاق الوطنيّ..."

#لا_صوت_يعلو_فوق_صوت_الاذان

مصدر الصورة AFP/Getty Images

لايزال المشروع الإسرائيلي القاضي بحظر رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في مدينة القدس، يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية.

وقد أفضى الانقسام في الكنيست الإسرائيلي إلى تأجيل التصويت على قانون "منع الأذان"، بعدما صادقت عليه لجنة الوزراء لشؤون التشريع.

وكان نشطاء عرب دشنوا حملة بعنوان "#لن_تسكت_المآذن" للتنديد بالقانون الإسرائيلي، لتعقبها حملة "لا_صوت_يعلو_فوق_صوت_الاذان".

المغردون اعتبروا أن القرار يستهدف المساس بالديانة الإسلامية ومحاولة لتهويد الأماكن المقدسة عند المسلمين، وحذروا من تداعيات المصادقة على القرار. كما تداول مغردون مقاطع مصورة تظهر لكنائس ومدن فلسطينية وعربية ترفع الأذان في خطوة رمزية للتعبير عن رفضهم للقرار.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وربى عدد التغريدات عبر هاشتاغ #لن_تسكت_المآذن عن 30 ألف تغريدة.

#ارتفاع_عدد_العاطلين

أعرب مغردون سعوديون من انزعاجهم من ارتفاع معدلات البطالة في بلدانهم من خلال تدشين هاشتاغ #ارتفاع_عدد_العاطلين.

وانبرى المغردون من خلال الهشتاغ لمناقشة أسباب ارتفاع هذه الظاهرة وطرح جملة من الحلول للحد منها.

ويرىالمدون "بيشّآ"،أن استشراء الفساد والمحاباة هو السبب الرئيسي وراء البطالة:" ضحايا العاطلين تنتج عن فساد وزارات وقطاعات شجعة ! لـ الواسطة والرؤوس الكبيرة (لاتشتغل على شهادتك دّور واسطة وامورك تمام #ارتفاع_عدد_العاطلين."

فيما عزا المغرد، عبدالله عبيد الجهني، السبب إلى توظيف العمالة الوافدة في القطاع الخاص، فكتب :" السبب..شرط القياس التعجيزي للوظائف التعليمية و استيلاء الأجانب على القطاع الخاص، وتفضيل بني جلدتهم على ابن الوطن."

مصدر الصورة Twitter

عدد حساب " بدر بدر" الانعكاسات السلبية الكامنة وراء ارتفاع نسب البطالة : "#ارتفاع_عدد_العاطلين ، سيرتفع معها : معدل الجريمة ، الإنحراف ، العنوسة، الهجرة ، ادمان وترويج المخدرات ( كمصدر دخل ) ..."

مصدر الصورة Twitter

وتنوعت الحلول التي قدمها المغردون لمقارعة هذه الظاهرة، فمنهم من طالب بتحسين البنية الأساسية للقرى وتقوية مؤسسات المجتمع المدني، فيما دعا البعض إلى التنسيق بين الجامعات وسوق العمل.

مصدر الصورة Twitter

وأظهر إحصائيات رسمية ارتفاع عدد العاطلين في البلاد بنسبة 48% خلال السنوات الـ10 الماضية، رغم التدابير التي اتخذتها الحكومة السعودية للحد من الظاهرة.

وطبقاً لأدوات قياس التغريدات، فقد سجل الهاشتاغ أكثر من 40 ألف تغريدة.