مغردون يناقشون تداعيات سيطرة الحكومة السورية على مساكن هنانو

Trending banner

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

#مساكن_هنانو

مصدر الصورة George Ourfalian/Getty

اهتم مغردون في العالم العربي بآخر التطورات في مدينة حلب السورية وذلك بعد إعلان الحكومة السورية استعادتها السيطرة "بشكل كامل على مساكن هنانو والمنطقة المحيطة بها في حلب".

ورحب مساندو الحكومة السورية بالخبر قائلين إن "مساكن هنانو ستكون بداية الانتصارات وتحرير الأحياء الشرقية."

أما مناهضي الحكومة فأعربوا عن غضبهم قائلين إن ما يجري في حلب "عارٌ على البشرية" وقال البعض منهم أن بعض الأحياء في المنطقة الشرقية "تشهد نزوحاً جماعياً لمئات العائلات" مع تقدم جيش الحكومة فيها.

واهتم الكثير بأحوال المدنيين في المنطقة، قائلين إن "حلب الآن في كربة لم يمرّ بهم مثلها من قبل" حسب وصفهم.

وكتب الصحفي محي الدين اللاذقاني يقول: "أغلبنا يتحاشى ذكر حلب وكأننا ننتظر ان تموت لنرثيها، ارفعوا اصواتكم باسمها فقد صمدت اكثر من برلين، وطروادة وستظل علامة فخر مهما كانت النتائج."

#رسالة_الى_المطالبات_بالاسقاط

مصدر الصورة Getty Images

دشن مغردون في السعودية هاشتاغ #رسالة_الى_المطالبات_بالاسقاط وذلك رداً على هاشتاغ #سعوديات_نطالب_باسقاط_الولاية الذي انتشر بشكل كبير منذ عدة أشهر للمطالبة بإلغاء نظام ولي الأمر على المرأة في المملكة.

وظهر هاشتاغ #رسالة_الى_المطالبات_بالاسقاط في أكثر من 87 ألف تغريدة خلال 24 ساعة وجه من خلالها غالبية مستخدمي الهاشتاغ انتقادات لاذعة للنساء اللائي تطالبن بإسقاط الولاية. كما اتهم الكثيرون هؤلاء بمحاولة "تفكيك الاسرة السعودية" قائلين إنهم "أعداء الوطن."

وبالمقابل دافعت بعض المغردات عن مطالبتهن بإسقاط الولاية، وقالت الكثير منهن إن "تقدم المجتمع يُقاس بوضع المرأة فيه".

يذكر أن نظام الولاية في السعودية يتعين بموجبه على المرأة الحصول على تصريح من ولي أمرها (الأب أو الزوج أو الأخ) كي تتمكن من ممارسة حقوق مختلفة من ضمنها العمل والدراسة والسفر.

مواضيع ذات صلة