تويتر: "حلب تنتصر"

Trending banner

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

مصدر الصورة Getty Images

#حلب_تنتصر

دشن مغردون على توتير عددا من الهاشتاغات احتفلوا من خلالها بانسحاب مسلحي المعارضة السورية من كافة أنحاء حلب القديمة وسيطرة الجيش السوري عليها.

ومن أبرز هذه الهاشتاغات #حلب_تنتصر و#حلب_نصرك_هز_الدني (الدنيا) و #حلب_سور_سورية_العظيم.

وتداول مغردون خريطة تبين الأحياء التي وقعت تحت يد الحكومة السورية خلال الأيام القليلة الماضية والمناطق التي انسحبت إليها المعارضة المسلحة، قائلين إن "صفحة الحرب على سوريا باتت أن تنطوي" وبأن "شمس الحياة ستُشرق على البلاد من جديد".

كما تداول الكثيرون مقطع فيديو قالوا إنه يُظهر "الصور الأولية للاحتفالات والزلاغيط (زغاريد)" في شوارع حلب القديمة.

وكتب الكثيرون أنهم "متشوقون لرؤية حارات وأسواق المدينة القديمة" قائلين إنهم سيزورونها بأسرع وقت ممكن.

بالمقابل، استخدم البعض هذه الهاشتاغات للتعبير عن حزنهم جراء فقدان المعارضة السيطرة على الكثير من المناطق التي كانت تابعة لها في حلب الشرقية.

وأدان الكثير منهم ما سموه "الصمت العالمي" على ما يجري، ونشروا صوراً تبين حجم الدمار الذي وقع في المدينة خلال الأيام الأخيرة.

وفاق عدد التغريدات التي استخدمت الهاشتاغات المذكورة أعلاه 10 آلاف تغريدة.

#مظلوميه_كفريا_والفوعه

ونبقى في الشأن السوري حيث دشن مغردون هاشتاغ #مظلومية_كفريا_والفوعة وذلك للفت النظر إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل مسلحي المعارضة منذ ابريل/نيسان 2015، والتي يوجد بهما نحو 20 ألف شخص.

وقال مغردون إن "الوضع في البلدتين ينذر بكارثة إنسانية" متسائلين عن أسباب تغيب التغطية الإعلامية لوضع السكان المحاصرين فيهما والذين يعيشون "بدون مقومات العيش" على حد قولهم.

هاشتاغ #مظلومية_كفريا_والفوعة انتشر بشكل كبير في سوريا ولبنان ووصل عدد التغريدات التي ظهر فيها إلى نحو 6 ألاف تغريدة.

مواضيع ذات صلة