مغردون إماراتيون ينعون قتلاهم في تفجير قندهار

قضايا اليوم: مغردون إماراتيون ينعنون قتلاهم في تفجير قندهار، وجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب على قرار بمنع بيع وانتاج واستيراد البرقع.

#تفجير_قندهار

مصدر الصورة Getty Images

نبدأ تقريرنا اليوم من الإمارات حيث نعى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الدبلوماسيين الإماراتيين الذين قتلوا في تفجير قندهار بأفغانستان.

مصدر الصورة Twitter

وأعلنت الإمارات أمس مقتل خمسة من مسؤوليها وإصابة سفيرها في تفجير استهداف دار الضيافة.

وكان للحادث أصداء واسعة على مواقع التواصل في العالم العربي وخاصة في الإمارات، إذ انتشر هاشتاغ #تفجير_قندهار بصورة كبيرة منذ وقوع التفجير وورد عليه أكثر من 25 ألف تغريدة.

كما ظهر بجانبه هاشتاغ حمل عنوان #شهداء_الوطن، وآخر بعنوان #شهداء_الامارات_للعمل_الانساني، وورد عليهما نحو 8 آلاف تغريدة.

وغرد صحفي إماراتي معلقا على الموضوع: "ذهب سفير الإمارات وعدد من الدبلوماسيين إلى قندهار ليضعوا حجر أساس لدار للأيتام الافغان فسبقهم إرهابي دس لهم عبوة ناسفة قاتلة".

منع البرقع في المغرب

مصدر الصورة Getty Images
Image caption صورة لنساء في افغانستان يرتدون البرقع

وننتقل إلى المغرب حيث جاء في تقارير محلية حديث عن قرار يمنع بيع وإنتاج واستيراد البرقع، ما أثار جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتباينت آراء المغردين إزاء القرار.

وكتب نور: "سأعترض على منع لبس الحجاب.. أما النقاب و البرقع و ما شابهه فأنا مع منعه."

بينما رأى مستخدم آخر أن قرار المنع له عدة أوجه، وكتب: "مسألة المنع هي ليست قضية موافقة أو رفض أو مع أو ضد. فمن جهة هناك رأي "حرية المرأة في أن ترتدي أو لا ترتدي ما تريد" و من جهة هناك رأي "يجب أن تظهر المرأة وجهها لأسباب أمنية". وهناك مقاربة "ثقافية هوياتية" تقول بأن هذا اللباس لا يمثل جزء من الهوية المغربية لذا فهو مرفوض مع الإشادة باللباس المحلي المشابه."

مواضيع ذات صلة