كيف تفاعل مغردون مع الهجوم على مسجد في #كندا؟

trend banner

مواضيع عديدة استأثرت باهتمام مواقع التواصل الاجتماعي، أهمها تواصل الاحتجاجات في الولايات المتحدة، ومقتل 6 أشخاص في إطلاق نار على مسجد في كندا، وتأهل مصر لنصف نهائي كأس الأمم الأفريقية.

كيف تفاعل مغردون مع الهجوم على مسجد في #كندا؟

حاز خبر مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار على مسجد في مقاطعة كيبيك الكندية، على اهتمام رواد العالم الافتراضي حول العالم.

مصدر الصورة Getty Images

وألهب تويتر وفيسبوك بعشرات الهاشتاغات التي نقلت الحدث لحظة بلحظة. ولعل أبرز تلك الهاشتاغات وأكثرها انتشارا هاشتاغ Quebec الذي ظهر في أكثر من 200 ألف تغريدة.

وتلاه هاشتاغ #QuebecShooting أو "هجوم كيببك" #mosqueshooting أو "هجوم على مسجد" اللذين ظهرا في أكثر من 16 ألف تغريدة.

وعبر المتفاعلون مع الموضوع عن استنكارهم لما حدث، مستغربين تجاهل وسائل الإعلام الغربية لهذه الحادثة.

وغرد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترود، بسلسلة تغريدات متضامنة مع المتضررين .

مصدر الصورة Twitter
Image caption "هذه الليلة، يعزي الكنديون بحزن أولئك الذين قتلوا في الهجوم الجبان على مسجد في مدينة كيبيك. قلبي مع الضحايا وأسرهم."

كما تفاعل نشطاء عرب على موقع تويتر مع الحادثة، مذيلين تغريداتهم بهاشتاغ #كندا لتصل بذلك عدد التغريدات إلى 10 ألف تغريدة، وأرفقوه بصور للضحايا .

وفي أول تعليق له على الحادثة، غرد المدون سيد صديق، باللغة الانجليزية:" #كيبيك: الهجوم على المسجد الإرهاب الهمجي يجب أن يدان من قبل جميع الأطراف.إنه هجوم إرهابي استهدف كل المسلمين."

مصدر الصورة Twitter

كما شاع استخدام هاشتاغ # Islamophobia "الاسلاموفوبيا" إذ ظهر في أكثر من 50 ألف تغريد بعد ساعات من انتشار الخبر.

وانتقد مغردون ما وصفوه بكيل العالم بمكيالين في تعامله مع مثل هذه الأحداث، إذ يغض الطرف عن ضحايا المسلمين والعرب بينما يبدي تعاطفا كبيرا عندما يتعلق الأمر بالغرب .

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
Image caption "إذا قام مسلم بالهجوم على كنيس، فالعنوان سيكون " هجوم إرهابي" سموا الأشياء بأسمائها."

كما حذر آخرون من تفاقم ظاهرة الاسلاموفوبيا بعد تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة وانتشار الشعوبية في العالم، على حد قولهم.

مصدر الصورة Twitter
Image caption "حرق مسجد في تكساس، ومسلمون يقتلون في مسجد بكيبك وقت الصلاة. هل يختلف ترامب عن الإرهابيين في شيء؟"

تويتر ينتفض ضد قرارات ترامب

لم تهدأ أقلام المغردين والنشطاء حول العالم منذ تنفيذ قرار منع دخول رعايا سبع دول إسلامية، إلى الولايات المتحدة الأميركية.

مصدر الصورة EPA

فقد ضجت منصات العالم الافتراضي بآلاف التغريدات الغاضبة تارة من سياسات دونالد ترامب والمشيدة تارة أخرى ببعض الأمريكيين الذين اتخذوا مواقف متضامنة مع المسلمين، وخرجوا في وقفات احتجاجية.

وحظيت القاضية آن دونلي، بحيز كبير من اهتمام المغردين، بعدما أصدرت أمرا بإيقاف ترحيل رعايا الدول السبع المشمولة بالحظر الرئاسي.

كما تداول مغردون صورا لمحامين يفترشون أرضية المطارات في عدة مدن أمريكية للدفاع عن الموقفين مجانا.

ولم تهدأ حملات التغريد عبر هاشتاغ #MuslimBan الذي سجل أكثر من 5 ملايين تغريدة منذ تدشينه الجمعة 27 يناير/كانون الثاني.

إلى جانب ذلك، احتل هاشتاغ #refugeeban مركزا متقدما في لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا في الولايات المتحدة، حيث تناقل من خلاله مغردون قصص المتضررين من قرار ترامب.

ودعوا كل المنظمات الحقوقية لتوحيد مواقفها ومواجهة ما وصفوه بـ سلوك ترامب العدواني".

ولاقى إعلان شركة Airbnb لتأجير الغرف للمسافرين، استحسان رواد موقع فيسبوك.

فقد أعلن مدير شركة في تدوينة له عن تقديم خدماتها مجانًا لكل من يشمله قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بحظر استقبال مواطني سبع دول إسلامية.

مصدر الصورة facebook

كما طالت التغريدات شركة أوبر التي اتهمها نشطاء بـ"الانحياز لترامب" بعد إشارة رئيس الشركة إلى أنها "مضطرة إلى التعاون مع الرئيس الأمريكي."

ودشن مغردون حملة تحت هاشتاغ "#DeleteUber"احذفوا أوبر" على مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى مقاطعة الشركة وحذف تطبيقها.

#شجع_مصر

أولى المغردون اهتماما بالغا بالمباراة التي جمعت بين المنتخبين المصري والمغربي وانتهت بفوز الفراعنة بهدف نظيف لتتأهل بذلك لنصف نهائي كأس الأمم الأفريقية.

مصدر الصورة Getty Images

وقد تصدر #شجع_مصر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في مصر والجزائر، بعد نهاية المباراة. وكان مغردون تناقلوا مجريات المباراة عبر هاشتاغ #مصر_المغرب.

وفاق العدد الإجمالي للتغريدات 100 ألف تغريدة، تنوعت بين تقييم المباراة واللاعبين، وتهنئة المنتخب المصري ودعمه في المباريات القادمة، والإشادة بأداء المنتخب المغربي.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter