ضجة على تويتر بسبب تقرير منظمة العفو بشأن سجن صيدنايا السوري

trending tag

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو تويتر في العالم على مدار اليوم الماضي.

مصدر الصورة @AmnestyAR

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتقرير نشرته منظمة العفو الدولية أفاد بأن نحو 13 ألف سجين أُعدموا في سجن صيدنايا التابع للحكومة السورية على مدار خمس سنوات.

ودشن مغردون على تويتر عدداً من الهاشتاغات أبرزها #صيدنايا و #مذبحة_صيدنايا و#Saydnaya التي تداولوا من خلالها أهم النقاط التي وردت في التقرير، إضافة إلى مقاطع فيديو نشرتها المنظمة قالت إنها تحاكي واقع المعتقلين في سجون الحكومة السورية.

وعبرت غالبية المغردين عن صدمتها تجاه ما ورد في التقرير، وطالبوا بإطلاق حملات "للضغط على الحكومة السورية" لإيقاف ما وصفوه بـ "جرائم ضد الإنسانية" في صيدنايا.

كما نشر الكثيرون تغريدات أدانوا فيها "صمت العالم والأمم المتحدة" على ما يجري متسائلين إن كان الموضوع "سيبقى مجرد تقرير تتناوله وسائل الإعلام".

ونشر البعض تدوينات وصفوا فيها معاناة أقاربهم الذين احتُجزوا في سجون سورية، من ضمنهم المدون عمر مدنيه الذي كتب: "ابن عمي تم سجنه في صيدنايا سنتين ونصف تلقى اقذر انواع التعذيب قال لي: أكثر ما كان يعذبنا ليس الضرب بل اصوات النساء السجينات اللواتي يصرخن".

لكن فئة أخرى من المغردين نشرت بعض التدوينات التي شككت فيها من صحة الخبر، وقد تكرر تداول هذه التغريدات بعد نشر وزارة العدل السورية تصريحاً قالت فيه إن تقرير منظمة العفو "عار من الصحة جملة وتفصيلا والقصد منه الإساءة لسمعة سورية في المحافل الدولية".

وركزت هذه المجموعة من المدونين على أن المنظمة نشرت الرقم الإجمالي لعدد السجناء الذين أُعدموا استناداً إلى ارقام وحسابات تقديرية، وليس بناءً على معلومات وأرقام دقيقة.

وفاق عدد التغريدات المتعلقة بتقرير صيدنايا 36 ألف تغريدة نُشرت من دول عربية أبرزها الكويت والسعودية ولبنان، ودول أوروبية ابرزها بريطانيا وهولندا.

مواضيع ذات صلة