غضب بسبب هاشتاغ #احذروا_حلقات_تحفيظ القرآن

مواضيع عديدة استوقفت اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب، جاء على رأسها، جدل في السعودية بسبب حلقات تحفيظ القرآن في السعودية، وتصريحات المرشح للرئاسة الفرنسي إيمانويل ماكرون بخصوص الجزائر، وهطول أمطار غزيرة في البحرين.

#احذروا_حلقات_التحفيظ

شكلت حلقات تحفيظ القرآن مادة نقاش عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

مصدر الصورة Getty Images

فقد فتح تقرير نشرته صحيفة سعودية عن " اختراق متطرفين لحلقات تحفيظ القرآن" باب النقاش حول كيفية مراقبة و تطوير تلك الحلقات و حماية النشء مما وصفوها بأيدي "الإرهاب والتطرف".

وفي ذات السياق، دشن مغردون هاشتاغ بعنوان #احذروا_حلقات_التحفيظ، الذي ظهر في أكثر من 60 ألف تغريدة.

وللتعبير عن احتجاجهم على الهاشتاغ الأول، أطلق آخرون هاشتاغ #ادعموا_حلقات_التحفيظ الذي سجل أكثر من 12 ألف تغريدة .

وانقسم المتفاعلون مع الموضوع إلى فريقين، دافع أحدهما عن حلقات التحفيظ، مستنكرا ما وصفوه بـ "الحرب ضد القرآن"، بينما دعا آخرون إلى تفعيل سلاح الرقابة، مؤكدين أن بعض تلك الحلقات أصبحت هدفا للمتشددين.

وغرد الدكتور خالد آل سعود، واصفا الهاشتاغ المشبوه فكتب " #احذروا_حلقات_التحفيظ هاشتاق مشبوه، معروف من يقف خلفه ، وماهي أهدافه ، وستظل هذه الحلقات المباركة باقيةً ما بقيت هذه الدولة أعزها الله."

وعلى نفس المنوال، غرد ناصر سي عبد الله متسائلا " حوادث المرور تحصد يوميا عشرات الأرواح. فهل نغلق مصانع السيارات و نهدم الجسور والطرقات لأجل تلك الأخطاء؟! ما للعقول!."

أما حساب " فضفضه عدنيه" فكتب " #احذروا_حلقات_التحفيظ لامانع منها ولكن راقب ابنك واجلس معه وناقشه وحاول تفهم عقله وطريقة تفكيره ورأيه، هناك خبثاء أصبح شغلهم استقطاب الصغار."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

#اخواني_لا_تنسوا_الشهداء

لاتزال تصريحات المرشح للرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون، بخصوص الجزائر تثير الجدل في أوساط مرتادي العالم الافتراضي.

مصدر الصورة Getty Images

وفي تصريح له لإحدى القنوات الخاصة الجزائرية، قال ماكرون إن "الاستعمار جزء من ماضي فرنسا.. إنه جريمة، بل جريمة ضد الإنسانية، وعمل وحشي، وهو جزء من هذا الماضي الذي يجب أن نشاهده أمامنا ونقدم اعتذارانا للذين ارتكبنا بحقهم هذه التصرفات".

ألهبت هذه التصريحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انبرى مغردون جزائريون تقييما لها من خلال تدشين عدة هاشتاغات، كان أبرزها هاشتاغ #ماكرون الذي سجل أكثر من 400 ألف تغريدة.

ونوه المغردون بالمرشح الرئاسي ووصفوا تصريحاته بغير المسبوقة في تاريخ فرنسا.

مصدر الصورة Twitter

كما دعوا فرنسا للاعتراف بما وصفوه بجرائمها الاستعمارية وتقديم اعتذار رسمي للشعب الجزائري.

وتطالب الجزائر رسميا وشعبيا منذ الاستقلال عام 1962 السلطات الفرنسية بالاعتذار عن سياساتها الاستعمارية، بينما ترفض فرنسا مبررة ذلك بأن "الأبناء لا يمكن أن يعتذروا عما ارتكبه الآباء والأجداد".

وتداول مغردون آخرون صورا قيل إنها تبرز انتهاكات الجنود الفرنسيين خلال احتلال الجزائر، وذيلوا تغريداتهم بهشتاغي #الاحتلال و #اخواني_لا_تنسوا_الشهداء.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

من جهة أخرى، استنكر البعض ما وصفوه بالاهتمام الذي أحيط به ماكرون، معتبرين تصريحاته مجرد جزء من دعايته الانتخابية.

ولم يكن المغردون الفرنسيون بمنأى عن الموضوع، إذ لاقت تصريحات المرشح الرئاسي انتقادات حادة خاصة من قبل نشطاء وسياسيين.

مصدر الصورة Twitter
Image caption "إهانة لتاريخ فرنسا ولذكرى "الأقدام السوداء" (تسمية تطلق على الأوروبيين الذين سكنوا أو ولدوا في الجزائر إبان الاحتلال الفرنسي للجزائر). إن موقف ماكرون يدل على تملق للجزائر. إنه تصرف حقير!"

ورأى آخرون أن تصريحات ماكرون ستصب في مصلحة ماري لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني.

#البحرين_تغرق

تصدر هاشتاغ #البحرين_تغرق قائمة الهاشتاغات الأكثر استخدما في البحرين.

مصدر الصورة Getty Images

وكانت البحرين قد شهدت في الأيام الماضية هطول أمطار غزيرة ومتواصلة، تسببت في غمر الطرقات ومحاصرة المنازل بالمياه.

وتناقل المشاركون في الهاشتاغ صورا ومقاطع فيديو وثقت ما تعرضت له مختلف مناطق البحرين من أضرار ، واستخدام البعض للزوارق المطاطية للتنقل.

وفي الوقت الذي اتسمت فيه بعض التغريدات بروح الفكاهة، عاب آخرون على المسؤولين قائلين إن الأمطار كشفت "مجددا عن حجم الفساد و هزل البنية التحية في البلاد."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter