الملك سلمان مع الرئيس الإندونيسي في فيديو سيلفي

مصدر الصورة Facebook

انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو خلال مأدبة غداء في القصر الرئاسي في بوجور قرب العاصمة الإندونيسية جاكارتا.

ويزور العاهل السعودي إندونيسيا في جولة آسيوية تستمر شهرا وتشمل عدة بلدان منها بروناي، واليابان، والصين، وجزر المالديف.

وتعتبر زيارة الملك سلمان الأولى من نوعها لملك سعودي إلى اندونيسيا منذ 47 عاما.

وصور الرئيس ويدودو الفيديو بنفسه بطريقة السلفي حيث رحب بالعاهل السعودي وهو يخاطب الكاميرا قائلا: "أنا الآن مع الملك سلمان بن عبدالعزيز نتناول طعام الغداء".

ثم وجه الرئيس ويدودو الكاميرا نحو الملك السلمان ودعاه إلى توجيه كلمة للشعب الإندونيسي. وقال الملك سلمان في الفيديو: "أنا مسرور جدا أن أكون في إندونيسيا مع فخامة الرئيس في وسط الشعب الإندونيسي."

وحصد الفيديو أكثر من ثلاثة ملايين مشاهدة منذ تحميله على الصفحة الرسمية للرئيس ويدودو على موقع فيسبوك. كما قام الرئيس ويدودو بنشره على قناته الرسمية على موقع يوتيوب.

وانتشرت مؤخرا عبر موقعي فيسبوك وتويتر صور عدة تظهر الملك سلمان خلال جولته الآسيوية.

مصدر الصورة @Facebook

وظهر الملك سلمان في صورة "سلفي" مع الرئيسة الإندونيسية السابقة ميجاواتي سوكارنوبوتري وابنتها بوان ماهاراني التي تشغل حاليا منصب الوزير المنسق للتنمية البشرية والثقافية في الحكومة الإندونيسية.

وتنتشر ثقافة السلفي بشكل كبير في إندونيسيا حيث يستخدم العديد من الشباب هذه الطريقة للتصوير.

وعلى الرغم من أن الملك السعودي له حساب رسمي على موقع تويتر إلا أنه قل ما ينشر صورا أو تغريدات عن نشاطاته السياسية أو الاجتماعية.

مصدر الصورة @KingSalman

ولوسائل التواصل الاجتماعي أهمية كبيرة حول العالم إذ تعتبر وسيلة تواصل مباشر بين الشخصيات العامة والمواطنين.

وتعتبر السعودية من أكثر الدول العربية استخداما لموقع تويتر. كما ينتشر تطبيق سناب شات وموقع فيسبوك بين العديد من مستخدمي الإنترنت هناك.

مصدر الصورة @NajibRazak

وانتشرت صورة "سلفي" أخرى للملك سلمان مع رئيس الوزراء الماليزي نجيب تون عبد الرزاق خلال زيارة العاهل السعودي لماليزيا يوم الاثنين 27 فبراير/شباط.

وأعاد المستخدمون تغريد الصورة حوالي عشرين ألف مرة وحصلت على العديد من التعليقات التي تحدثت عن العلاقات بين البلدين.

ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بين الساسة والشخصيات العامة، يتوقع أن تشهد مزيدا من الاهتمام بنشاطات الملك سلمان خلال هذه الزيارة الآسيوية أو النشاطات في المستقبل.

مواضيع ذات صلة