مغردون يعربون عن تضامنهم مع تركيا

trending tag

سيطرت العلاقات التركية-الهولندية على اهتمام مستخدمي تويتر حول العالم.

مصدر الصورة YASIN AKGUL/GETTY IMAGES

#عربي_متضامن_مع_تركيا

انتشر هاشتاغ #عربي_متضامن_مع_تركيا على نطاق عالمي في دول أبرزها السعودية وتركيا والولايات المتحدة.

وأعرب غالبية مستخدمي الهاشتاغ عن تأييدهم لتركيا وسط تصاعد الأزمة الدبلوماسية بينها وبين عدد من الدول الغربية بسبب حظر تجمعات لكسب تأييد المغتربين الأتراك بشأن تعديلات دستورية سيتم الاستفتاء عليها الشهر القادم، والتي ترى بعض حكومات الغرب أنها تمس بحقوق الإنسان وحرية الصحافة في تركيا.

وشجع مغردون على دعم تركيا في وجه ما سموه بـ "الهجمة الصليبية" ضدها، معتبرين أن ما يجري "مخطط ضد الإسلام والمسلمين" على حد قولهم. وأضاف البعض منهم أن "دعم تركيا ذات الأكثرية المسلمة في قضاياها العادلة واجب شرعي".

من جهة أخرى، أعرب مغردون عن دعمهم لتركيا لأسباب مختلفة غير متعلقة بالدين. فأشار البعض منهم أنه "من حق الشعب التركي اختيار نظامه" وبأنه واجب على الدول الأوروبية التي "تتباهى بالديمقراطية" احترام ذلك.

وقال آخرون إنهم يدعمون تركيا لأنها "دعمت فقراء غزة، واستقبلت اللاجئين السوريين".

بالمقابل، نشر بعض المغردين السعوديين تدوينات قالوا فيها إنهم لن يقدموا أي دعم للحكومة التركية لأنها "لم تقدم أي مساندة لعاصفة الحزم" ولأن الشعب التركي لم "يتضامن مع السعودية في حربها ضد الحوثيين".

وفاق عدد التغريدات التي ظهر فيها هاشتاغ #عربي_متضامن_مع_تركيا 62 ألف تغريدة.

#هولندا

وفيما يتعلق بتطورات الأخبار بخصوص الجدل التركي-الهولندي، دشن مغردون هاشتاغ #هولندا الذي ظهر في أكثر من 41 الف تغريدة.

وتداول مغردون التصريحات الرسمية الصادرة عن مسؤولين من تركيا وهولندا ومؤشراتها فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

ومن ضمن أهم العناوين الأخيرة التي اهتم بها مستخدمو الهاشتاغ: تحذيرٌ أصدرته هولاندا لرعاياها في تركيا إلى التزام الحذر وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة، واستدعاء وزارة الخارجية التركية القائم بالأعمال الهولندي لمقر الوزارة وإرسال تركيا مذكرتين دبلوماسيتين إلى هولندا، وتصريحات عن مسؤول تركي قال إن بلاده ستفرض عقوبات على هولندا.

مواضيع ذات صلة