#المجاعة_تضرب_الصومال ومواقع التواصل الاجتماعي تتحرك

trending tag

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

#المجاعة_تضرب_الصومال

انشغل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في دول الخليج بحملة لجمع التبرعات لمكافحة المجاعة في الصومال. وأطلق المغردون هاشتاغ #المجاعه_تضرب_الصومال الذي ظهر في حوالي 54 ألف تغريدة. و استخدم آخرون هاشتاغ #ابشري_يالصومال الذي ظهر في حوالي 19 ألف تغريدة وهو يعود لحملة اطلقتها جمعية كويتية للتبرع عبر فروعها والروابط الالكترونية بهدف مكافحة المجاعة في الصومال.

وكانت الكويت أرسلت من خلال جمعية الهلال الأحمر مساعدات للصومال تتضمن أطنانا من المواد الغذائية.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وتفاعل مغردون من دول عربية وغربية مع الهاشتاغين مطالبين الشعوب بالتبرع للصومال وداعين القيادات العربية للعمل على مساعدة الذين يعانون من نقص في الغذاء في الصومال. كما نشر بعض المغردين الدعاء متمنين الخير للشعب الصومالي.

وتعاني الصومال من مجاعة منذ أعوام بعد موجات من الجفاف تسببت بانحباس هطول المطر.

وكانت الأمم المتحدة وجهت نداءات استغاثة لدول العالم لدعمها لمواجهة المجاعة وانعدام الأمن الغذائي في الصومال قائلة إن 6 ملايين نسمة حاجة إلى المساعدات الإنسانية.

#الابتزاز_الالكتروني

موضوع آخر شغل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وهو الابتزاز الإلكتروني. وأطلق المغردون هاشتاغين هما #الابتزاز_الالكتروني و #الابتزاز_الالكتروني_والمجتمع اللذان ظهرا في حوالي 6500 تغريدة.

مصدر الصورة Twitter

الهدف من هذه الحملة هو توعية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت عامة حول الابتزاز على الإنترنت وكيفية الحماية منه. وتفاعل مع الهاشتاغين مغردون من عمان ومصر وتركيا وبعض الدول الأخرى.

ونشر البعض صورا تتضمن معلومات عن كيفية الحماية من التعرض للابتزاز أو السرقة أو التحرش على الإنترنت.

وترتبط هذه الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي بسعي بعض الدول العربية لتوعية الناس حول المخاطر الإلكترونية التي يمكن أن يتعرضوا لها. وكانت سلطنة عمان أطلقت فعاليات ضمن حملة وطنية ضد الابتزاز الإلكتروني الشهر الماضي.

مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة