#كوريا_الشمالية_تتوعد_ترامب.. مواجهة بين ترامب و كيم جونغ أون على تويتر

trend banner

صور كاريكاتورية و تحذيرات ومقاطع ساخرة تلهب مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم بعد تصاعد حدة التوتر بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

مغردون: ترامب في مواجهة كيم جونغ أون

شكل تصاعد التوتر في العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن مادة نقاش دسمة لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

مصدر الصورة Getty Images

يأتي هذا بعد توعد كوريا الشمالية برد "لا رحمة فيه" على أي استفزاز أميركي، مع تصاعد حدة التوتر بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي ، وسط توقعات متزايدة باستعدادها لإجراء تجربة جديدة لأسلحتها.

واحتل هاشتاغ "North Korea" مركزا متقدما في قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على مستوى العالم.

وأعرب المتفاعلون مع الهاشتاغ عن تخوفهم من اندلاع حرب جديدة، واعتبروا تجارب كرويا الشمالية انتهاكا للقرارات والقوانين الدولية وتهديدا للأمن العالمي، ودعوا مجلس الأمن إلى اتخاذ موقف حازم تجاه بيونغ يانغ.

كما تدوال مغردون عبر "#JucheFest2017" (مهرجان الجوش 2017) صورا من العرض العسكري الكوري الشمالي الذي جاب شوراع بيونغ يانغ 15 أبريل /نيسان . ويقام هذا العرض العكسري للاحتفاء بالذكرى 105 لميلاد كيم إيل سونغ، جد الرئيس الكوري كيم جونغ أون.

مصدر الصورة Twitter
Image caption "يحتمل أن تندلع حرب عالمية ثالثة، إذا هاجم ترامب كوريا الشمالية"
مصدر الصورة Twitter

#كوريا_الشمالية_تتوعد_ترامب.. من استعراض قوة إلى مادة ساخرة على تويتر

أما عربيا، فقد تصدر هاشتاغ "#ترامب_يتوعد_كوريا_الشماليه" و "#كوريا_الشماليه_تتوعد_ترامب" تعليقات المغردين في السعودية ومصر.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وفي الوقت الذي غلبت روح الفكاهة على تعليقات البعض، انبرى آخرون لمقارنة تجارب كوريا الشمالية العسكرية بنظيرتها الأمريكية. ولم يخف البعض الآخر إعجابه بالرئيس كيم أون جون.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وفسر المغردون الضربة الأمريكية الأخيرة في أفغانستان على أنها رسالة تهديد لكوريا الشمالية، ، ومؤشر على "عودة النزعة العسكرية الأمريكية بقوة"، في ظل إدارة ترامب.

وكان الجيش الأمريكي ألقى "أم القنابل" وهي قنبلة تزن أكثر من 10 آلاف و300 كيلوغرام، على موقع لتنظيم الدولة في أفغانستان في 13 أبريل/نيسان.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وأشاد آخرون بكوريا الشمالية وزعيمها وطالبوا الرؤساء العرب بالحذو حذو بيونغيانغ.

واستبعد مغردون إقدام الولايات المتحدة على ضرب كوريا الشمالية، واعتبروا ما حدث بين البلدين مجرد استعراض للقوة العسكرية.

كما استنكر آخرون الضربات الأمريكية على الدول العربية والاسلامية، وشددوا على التصدي للمخططات الأمريكية الروسية الرامية إلى تحويل تلك الدول إلى حقول لتجريب الأسلحة، على حد تعبيرهم.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter