الامتحانات خلال رمضان تسيطر على اهتمام مستخدمي تويتر

trending banner

نعرض عليكم أكثر القضايا التي تداولها مستخدمو تويتر في العالم العربي على مدار اليوم الماضي.

#اوامر_ملكية

مصدر الصورة KHALIL MAZRAAWI/GETTY IMAGES

أبرز موضوع انشغل به مستخدمو تويتر في السعودية كان القرار الذي أصدره الملك سلمان ليلة 22 نيسان/أبريل بتغيير مواعيد الامتحانات النهائية في المدارس والجامعات كي تنتهي قبل بدء شهر رمضان.

ودشن مغردون عددا من الهاشتاغات أبرزها #اوامر_ملكية و#الاوامر_الملكية_المباركة و#تقديم_الاختبارات_قبل_رمضان التي احتفل فيها غالبيتهم بالخبر.

ونشر مغردون تدوينات شكروا فيها الملك سلمان على "ادخال السرور على قلوب شعبه" على حد قولهم.

لكن بالمقابل، عبر البعض عن تخوفهم من أن لا يتمكنوا من التحضير بشكل جيد لامتحاناتهم النهائية خلال هذه الفترة القصيرة.

وفاق عدد التغريدات التي تداولت الخبر مليونا وثلاثمائة ألف تغريدة.

"لا امتحان في رمضان" في قطر والإمارات

مصدر الصورة AFP/GETTY IMAGES

ومع انتشار خبر تقديم الامتحانات في السعودية على مواقع التواصل الاجتماعي، طالب مغردون في قطر والإمارات بتغيير موعد الامتحانات في بلدانهم أيضاً وذلك من خلال تدشين هاشتاغ #لا_امتحان_في_رمضان_الامارات و #لا_امتحان_في_رمضان_قطر.

وشجع مغردون على إعادة تداول الهاشتاغات مشيرين إلى أن "الشعب السعودي تحققت أمنيته" وربما تتحقق أمنيتهم أيضاً بتغيير موعد الامتحانات.

وطالب مغردون من وزراء التعليم في بلدانهم النظر في الموضوع قائلين إن "شهر رمضان هو شهر عبادة وليس شهر دراسة واختبارات".

وظهر هاشتاغ قطر في أكثر من 110 الف تغريدة وهاشتاغ الإمارات في أكثر من 87 ألف تغريدة.

#المخطوفين_القطريين

مصدر الصورة Reuters

اهتم مغردون في قطر بخبر إطلاق سراح 26 قطريا من بينهم أفراد من الأسرة الحاكمة كانوا قد اختطفوا وهم في رحلة صيد في العراق منذ ستة عشر شهرا.

ودشن مغردون هاشتاغ #المخطوفين_القطريين للترحيب بالخبر، كما كتب الكثير منهم الشكر والتهاني لأمير قطر "والشعب القطري على عودة اخوانهم سالمين إلى أسرهم".

وتساءل كثيرون عن الجهة المسؤولة عن عملية الاختطاف وعن سبب سفر المجموعة التي اختطفت إلى "مناطق النزاع الطائفي" على حد قولهم.

وفاق عدد التغريدات التي ظهر فيها هاشتاغ #المخطوفين_القطريين 61 ألف تغريدة.

يذكر أن مسلحين مجهولين كانوا قد اختطفوا القطريين من مخيمهم في الصحراء في محافظة السماوة العراقية الواقعة على نهر الفرات والتي تبعد عن العاصمة بغداد مسافة 370 كيلومترا في شهر ديسمبر/كانون الأول 2015.