اهتمام واسع عبر مواقع التواصل بتصريحات نسبت إلى أمير قطر

نتناول اليوم في تقريرنا الزخم الجاري حول البيان المثير للجدل الذي اصدرته وكالة الانباء القطرية ونسبته إلى أمير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني.

مصدر الصورة Getty Images

وجاء في البيان تصريحات للأمير مثيرة للجدل أدلى بها بعد حضور حفل تخريج دفعة للخدمة الوطنية طالب فيه دول الخليج وقف ما وصفها بحملة مناهضة لدولة قطر مدينا ربط دولته بالإرهاب.

وجاء أيضا في التصريحات التي نسبت إلى تميم إن علاقة بلده مع إيران قوية "نظرا لما تمثله إيران من ثقل إقليمي وإسلامي لا يمكن تجاهله" على حد ما جاء في البيان.

وبعد نشر البيان بفترة قصيرة قامت وكالة الابناء القطرية بسحبه، ونشرت على حسابها على تويتر إن موقعها تم قرصنته وأن البيان الذي نسب للأمير ليس له أساس من الصحة.

وجاء عبر حساب الوكالة على تويتر: "تؤكد وكالة الأنباء القطرية أن موقعها الإلكتروني قد تعرض للاختراق من قبل جهات غير معلومة وتحتفظ الوكالة بحقها في محاسبة من وراء هذا الفعل. وتم نسب تصريح مفبرك لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وكان للتصريحات المنفية ردود فعل واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في دول الخليج ومصر ولبنان، وعلى وسائل الإعلام التليفزيونية والالكترونية ايضا في تلك الدول.

وانتشر هاشتاغ #تصريحات_تميم بصورة كبيرة على مدار العشرة ساعات الماضية ليظهر في أكثر من 340 ألف تغريدة.

وردا على الضجة الإعلامية دشن المستخدمون في قطر هاشتاغ #تصريحات_امير_قطر_مزوره. وكتب أحد المستخدمين: "رغم النفي الرسمي القطري مازال البعض يُصر على كيل الاتهامات والكلمات البذيئة، هل وراء ذلك اجندة تُرِيد بالخليج الشر؟".

كما ظهر ايضا في قطر هاشتاغ #تميم_المجد عبر المستخدمون خلاله عن مؤازرتهم للأمير في وجه ما وصفوه بحملة إعلامية تستهدفه. وورد على الهاشتاغ، الذي دشن بعد ظهور هاشتاغ #تصريحات_تميم بفترة قصيرة، أكثر من 23 ألف تغريدة.