ما قصة اكتساح #pik_ya_wildi للفيسبوك في المغرب؟

الاحتجاجات في المغرب مصدر الصورة AFP
Image caption رفع محتجون علم "جمهورية الريف"، التي تمتعت بالاستقلال لفترة وجيزة في عشرينيات القرن الماضي، بعد مقاومة الاحتلال الإسباني.

اكتسح هاشتاغ #pik_ya_wildi أو "بيك يا وليدي" وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب حيث استخدمه كثيرون للتعليق على الاحتجاجات المستمرة في مدينة الحسيمة.

ولكن ما قصة الهاشتاغ وما معنى هذه العبارة؟

حققت محكمة في المغرب قبل أيام مع 20 معتقلا شاركوا باحتجاجات الحسيمة حيث وُجهت لهم تهم جنائية مختلفة كـ"محاولة القتل العمد، والمس بسلامة الدولة الداخلية".

وانتشرت عبارة "بيك يا وليدي" بعد أن استخدمها معتقل للرد على التهم الموجه له مما دفع محامي الدفاع للضحك. ولم يستطع المحامي تفسير معنى العبارة للادعاء بشكل دقيق ورأى فيها تلخيصا للوضع الذي يعيشه المتهم.

ويستخدم المغربيون عبارة "بيك يا وليدي" في الريف الشمالي للبلاد للتعبير عن التعجب من الشيء أو التضخيم من حجمه أو السخرية.

وكان المحامي يحاول تفسير كلام بعض المعتقلين الذين ردوا على التهم الموجه لهم باللهجة الريفية أو المحلية.

مصدر الصورة Facebook
مصدر الصورة Facebook
مصدر الصورة Facebook

وكان الهاشتاغ من بين الأكثر تداولا في المغرب منذ يوم الأحد 4 يونيو حزيران حيث تناقله كثيرون.

ومع أن هذه العبارة قلما تستخدم في المغرب إلا أنها اجتاحت موقع فيسبوك حيث ظهرت في عدد كبير من المنشورات.

واستخدم نشطاء في المغرب الهاشتاغ لانتقاد الحكومة بشكل عام والتحدث عن المشاكل الموجودة في المغرب مثل موضوعات الفقر والأحوال الاقتصادية والتعليم وغيرها من الأمور.

واعتقلت الشرطة المغربية الشهر الماضي أحد قياديي "الحراك الريفي" في الحسيمة وهو ناصر الزفزافي المتهم بوقف صلاة الجمعة وإهانة خطيب مسجد وصف "الحراك" بالفتنة.

مصدر الصورة Facebook
مصدر الصورة Facebook
مصدر الصورة Facebook

وأدى اعتقال الزفزافي إلى تصاعد التوتر بعد اشتباكات وقعت في المدينة.

ولم تعتد المغرب على كثرة المظاهرات وفي العادة يكون هناك تواجد كثيف للشرطة في كل مظاهرة.

الاضطرابات في الحسيمة ليست وليدة الساعة حيث بدأت المظاهرات في أكتوبر من العام الماضي عندما قامت الشرطة بقتل بائع السمك محسن فكري الذي ألقى بنفسه داخل شاحنة لجمع وطحن النفايات.

وانتشرت في ذلك الوقت هاشتاغات تستهجن ظروف موت البائع، من قبيل #كلنا_محسن، #شهيد_الحكرة ، و#كلنا_شهيد_سمك_الحسيمة.

وأصبح فكري رمزا للتظاهر ضد الحكومة وإحياء روح "حركة 20 فبراير" التي انطلقت عام 2011 داعية للديمقراطية.

مواضيع ذات صلة