ما قصة هاشتاغ #شاب_يصفع_عامل؟

مواضيع متنوعة شدت انتباه المغردين حول العالم، لعل أبرزها داعيات نتائج الانتخابات العامة في بريطانيا، وغضب بسبب مقطع فيديو لشاب سعودي يبدو وهو يصفع عاملا آسيويا، بسبب أكله في نهار رمضان.

كيف تفاعل المغردون مع نتائج #انتخابات_بريطانيا؟

مازالت تداعيات نتائج الانتخابات العامة في بريطانيا تلقي بظلالها على تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

مصدر الصورة Getty Images

فلا يزال هاشتاغ #hungparliament (برلمان بلا أغلبية) يتحل مركزا متقدما في قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر في بريطانيا.

كما شاع استخدام هاشتاغ #DUPCoalition (التحالف مع الحزب الديمقراطي الوحدوي الايرلندي ) بعد يوم من إعلان النتائج. وقد حصد الهاشتاغ حوالي 90 ألف تغريدة.

وقالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الجمعة، إنها ستشكل حكومة جديدة بدعم من الحزب الديمقراطي الوحدوي في إيرلندا الشمالية، بعد أن أخفق حزب المحافظين الذي تتزعمه في الفوز بالأغلبية المطلقة.

وبينما انقسم مغردون بين متقبل ومستغرب لتعاون المحافظين مع الحزب الديمقراطي الوحدوي الايرلندي، راح آخرون يتابعون ردود الفعل الأوروبية حول نتائج الانتخابات و تداعياتها على مستقبل مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

بعض المغردين البريطانيين رأوا في نتائج الانتخابات "صفعة" لرئيسة الوزراء البريطانية التي وصفوها بـ "المغامرة" إذ أنها دعت إلى انتخابات قبل موعدها.

كما وصف قطاع آخر من المغردين المشهد السياسي البريطاني الحالي بـ "المنقسم و الهش". و اعتبر هؤلاء تحالف حزب المحافظين مع الحزب الوحدوي الديموقراطي، في إيرلندا الشمالية بـ "الغامض والغريب".

وأطلق مغردون هاشتاغ #notourgovernment أو ما معناه " الحكومة لا تمثلني"، عبروا خلاله عن رفضهم للتعاون الحكومي الجديد.

وقال هؤلاء إن ماي ستضطر إلى تقديم العديد من التنازلات مقابل دعم الحزب الوحدوي الديموقراطي. كما أعرب آخرون عن تخوفهم من سياسات الحزب الايرلندي وعدوا التقارب بين الحزبيين التفافا على "أصوات الشباب".

مصدر الصورة Twitter

و عبر "#NotMyPrimeMinister" أو رئيسة الوزاراء لاتمثلني"، وجه مغردون انتقادات لاذعة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي وطالبوها بالاستقالة.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وبينما اعتبر مغردون نتائج الانتخابات " استفتاء ثانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي" نبه آخرون من العواقب الوخيمة للنتائج قائلين إنها ستضعف من قدرة الحكومة خلال مفاوضات الخروج للاتحاد الأوروبي.

وحذروا من دخول المجتمع البريطاني إلى "منطقة المجهول" ومن "تقلص نفوذ بريطانيا "على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

عربيا، فتح هاشتاغ #انتخابات_بريطانيا نتائج الانتخابات البريطانية باب النقاش مجددا حول العملية الديمقراطية، إذ قارنوا بينها وما بين ما يحدث في العالم العربي والدور الذي تلعبه الحكومات العربية في معالجة قضايا شعوبها.

كما أولى المغردون العرب اهتماما بالغا بتأثير الانتخابات على الجالية العربية والمسلمة في بريطانيا.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

ونوه آخرون إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيفضي إلى شراكة بريطانية خليجية متميزة، قائلين إن تراجع الجنيه الإسترليني سيؤدي إلى زيادة الاستثمارات الخليجية في بريطانيا.

#شاب_يصفع_عامل

تداول مغردون سعوديون مقطع فيديو لشاب سعودي يبدو وهو يصفع عاملا آسيويا، بسبب أكله في نهار رمضان، حسب ما أفاد المتداولون للمقطع.

مصدر الصورة Twitter

وأثار المقطع حالة من الغضب بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ استهجن المتفاعلون مع #شاب_يصفع_عامل تصرف الشاب السعودي ودعوا إلى محاسبته.

ووصف المغردون الشاب السعودي بالمتسرع، مؤكدين أن هناك جهات أوكلت لها الدولة مهمة تتبع مثل هذه الأمور والتثبت من صحتها باللين والهوادة.

وأكد نشطاء أن ما أقدم عليه الشاب السعودي مخالف لتعاليم الدين الإسلامي.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

في المقابل، دافع البعض الآخر عن الشاب السعودي.

مصدر الصورة Twitter

وقد أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية فتح تحقيق لملاحقة الشاب، وفقا لتغريدة للناطق الرسمي باسم الوزارة خالد أبا الخيل.

مصدر الصورة Twitter

من ناحية أخرى، تداول مغردون مقطعا آخر للعامل الآسيوي، نفوا من خلاله تعرضه للاعتداء ووصفوا الفيديو بالتمثيلية.

مصدر الصورة Twitter

وحصد هاشتاغ #شاب_يصفع_عامل أكثر من 80 ألف تغريدة.

#مش_بالسيف .. جدل في تونس بشأن الإفطار علنا في رمضان

وفي تونس، أطلق نشطاء حملة بعنوان "#مش_بالسيف" أو ليس بالقوة" تطالب باحترام "الحريات الفردية".

مصدر الصورة facebook

يأتي هذا بعدما قضت محكمة تونسية، بسجن 4 أشخاص، تناولوا الطعام وقاموا بالتدخين على مرأى من الناس بحديقة عامة خلال شهر رمضان.

وعلى خلفية ذلك أطلق نشطاء على الإنترنت دعوة للتظاهر يوم 11 يونيو/ حزيران تحت شعار "مش بالسيف" ، للمطالبة باحترام "حق الاختلاف".

مصدر الصورة facebook
مصدر الصورة facebook

وقد أعاد الحكم الجدل مجددا بشأن حرية الإفطار علنا في تونس، فمن المغردين من اعتبرها مخالفة للشريعة الإسلامية، بينما رأى آخرون في الأحكام الصادرة بحق الشباب الأربعة تعديا على الحريات الشخصية و أمرا منافيا لقوانين البلاد المدنية، حسب قولهم.

مصدر الصورة facebook
مصدر الصورة facebook