مغردون يسلطون الضوء على معاناة الأطفال والنساء اللاجئين

جذب اليوم العالمي للاجئين اهتمام المغردين حول العالم، حيث دشن نشطاء ومنظمات دولية هاشتاغ #WorldRefugeeDay للتحدث عن هذه القضية.

وبمناسبة هذا اليوم، نشر مغردون قصص نجاح للاجئين تركوا بلادهم بسبب الحرب ولجأوا إلى دول أخرى باحثين عن حياة وفرص أفضل. وحظي اللاجئون السوريون باهتمام كثيرين حيث سلط المغردون الضوء على معاناتهم المستمرة وفي نفس الوقت قدرتهم على المضي قدما لتحقيق أحلامهم.

مصدر الصورة Twitter

وحصد الهاشتاغ أكثر من 30 ألف تغريدة منذ استخدامه صباح اليوم. كما ظهرت هاشتاغات أخرى مثل#WithRefugees أو "مع اللاجئين" لإبداء الدعم لكل شخص اضطر للخروج من بيته وبلده.

مصدر الصورة UNHCR

واستخدمت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان هذا اليوم لتعريف الناس بموضوع اللاجئين وأسبابه. ونشر الاتحاد الأوروبي على تويتر أرقاما حول الموضوع حيث قال إن أكثر من 65 مليون شخص نزحوا في عام 2016. كما أوضح أن أكثر من نصف اللاجئين هم من الأطفال دون سن الثمانية عشرة.

وانضم عدد من المشاهير لتلك المنظمات للتعريف بالقضية. ونشر نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو مقطع فيديو على تويتر تحدث فيه عن نزوح الأطفال وتأثير الحروب عليهم. كما طالب رونالدو العالم باستخدام هذا اليوم كفرصة للتحدث عن هذه القضية والتعريف بها.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وكان موضوع الاندماج من أكثر المواضيع نقاشا، حيث تحدث كثيرون عن أهمية اندماج اللاجئين مع المجتمعات التي تستقبلهم وحذر البعض من أن فشل الحكومات في دمج اللاجئين سيؤدي إلى مشاكل وتوترات في المجتمع.

أما الموضوع الثاني الذي كان من الأكثر نقاشا فهو قضية اللاجئين النساء. وانتشر هاشتاغ #womenrefugees في دول عدة حول العالم منها بريطانيا والولايات المتحدة. وطالب كثيرون بإيصال أصوات النساء للعالم والتعريف بالمشكلات التي تواجه اللاجئات مثل عدم الشعور بالأمن والتعرض للمخاطر والتحرش الجنسي وعدم الحصول على مسكن آمن.

مواضيع ذات صلة