#انقذوا_غزة... هاشتاغ يلقي الضوء على الأوضاع السيئة بالقطاع

قضايا اليوم: انتشار هاشتاغ #انقذوا_غزة في القطاع وعدد من الدول العربية، وغضب تجاه قرار منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وفي مصر هجوم على نقطة أمنية بالجيزة يثير اهتمام المستخدمين، وانتقادات للوضع المعيشي عبر هاشتاغ #المواطن_محتاج.

#انقذوا_غزة

مصدر الصورة Getty Images
Image caption أحد الباعة في القطاع خلال الساعات القليلة التي تتوافر فيها الكهرباء

انتشر في قطاع غزة صباح الجمعة هاشتاغ يطالب بإنقاذ القطاع وسكانه من الأوضاع المعيشية السيئة التي يعيشونها حاليا.

كما انتشر الهاشتاغ أيضا في عدد من الدول العربية أبرزها قطر والسعودية والجزائر وتونس، وورد عليه أكثر من أربعين ألف تغريدة على مدار الثماني عشرة ساعة الماضية.

ويأتي الهاشتاغ كمحاولة لإلقاء الضوء على الأوضاع السيئة بداخل القطاع المحاصر المتكدس بالسكان.

وأشار العديد من المستخدمين إلى عدم توافر الكهرباء بشكل منتظم داخل القطاع، وكتبت مستخدمة: "ساعتين من الكهرباء كل ثلاثين ساعة! هذا ليس خلاف سياسي، إنها معضلة إنسانية".

مصدر الصورة Twitter
Image caption كُتب في التغريدة: "غزة بدون كهرباء"

ووافقتها الرأي مستخدمة أخرى كتبت: "الكهرباء حيوية للمعيشة، والسعادة مستحيلة بدون حرية، والجوع أكيد بدون وظائف. غزة ليس بها أي من ذلك."

كما أشار آخرون إلى صعوبة نقل الحالات الطبية للمعالجة خارج القطاع، وما يسبب ذلك من تداعيات على صحة المرضى.

منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

مصدر الصورة Getty Images

واهتم المستخدمون الفلسطينيون أيضا بالأنباء المتداولة عن منع إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

واتجه المستخدمون إلى منصاتهم على مواقع التواصل للإعلان عن غضبهم من القرار الإسرائيلي.

وأشار المستخدمون إلى كون هذه المرة الأولى التي يغلق فيها المسجد الأقصى منذ سنوات عديدة.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

#المواطن_محتاج

وفي مصر يناقش المصريون وضعهم المعيشي، وتداول المغردون هاشتاغ #المواطن_محتاج الذي ظهر في أكثر من 16 ألف تغريدة.

وكتبت مستخدمة: "المواطن محتاج حرية ولقمة عيش مش ممزوجة بالذل. ضحكوا عليه سنين وقالوا إن الاستقرار عشان لقمة العيش. لا. المواطن محتاج الحرية والكرامة والعدل ايضا".

بينما كتب آخر: "المواطن في مصر محتاج يعيش. وبس."

بينما أشار محمد إلى ما وصفه بمؤامرة ضد مصر.

مصدر الصورة Twitter