#لا_للعنصرية في لبنان بعد الإعتداء على شاب سوري

trend banner

أطلق النشطاء ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان هاشتاغا جديدا بعنوان #لا_للعنصرية وذلك بعد انتشار فيديو مصور لشاب سوري، يتعرض لاعتداء بالضرب والشتائم. وظهر في التسجيل ثلاثة أشخاص يضربون شابا ويشتمونه قائلين إنه سوري.

مصدر الصورة Youtube

لا يعرف مكان تصوير هذا الفيديو أو تاريخه لكن انتشر مساء الثلاثاء على يوتيوب وتويتر وفيسبوك. وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو وأعادوا نشره على صفحاتهم. وظهر هاشتاغ #لا_للعنصرية على تويتر في 2200 تغريدة نشرت من لبنان.

وتضمنت التغريدات انتقادات لانتشار ما سموه العنصرية في لبنان. وطالب آخرون السلطات اللبنانية بملاحقة المسؤولين عن هذا الفيديو. وصرح وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، صباح الأربعاء، أن السلطات ألقت القبض على الشبان الذين اعتدوا على الشاب السوري وصورا الفيديو.

فيما جدد آخرون على تويتر وفيسبوك طلبهم بترحيل السوريين وازدادت وتيرة التصريحات العدائية والتحريضية ضد السوريين في لبنان.

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Facebook

هذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي عن موضوع العنصرية في لبنان. وكانت انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مؤخرا عبارات تحريضية ضد اللاجئين السوريين بسبب ما وصفه البعض الأعباء المالية التي سببها تدفقهم. وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون في تغريدة أن العنصرية مرفوضة في البلاد وأن الطلب بعودة اللاجئين هو فقط للتخلص من العبء المالي.

مصدر الصورة Twitter

المزيد حول هذه القصة