ناسا تطلق اسم سعودية على كوكب وتفتح النقاش حول "الابتكار" في العالم العربي

محطات سياسية واجتماعية متنوعة استوقفت المغردين العرب، ومن بينها العلاقات القطرية الخليجية، وغضب في ليبيا بسبب بفتوى "تكفر" الإباضية ، وللمرة الثانية "ناسا" تطلق اسم سعوديا على كوكب جديد.

#فاطمة_الشيخ.. اسم كوكب جديدا في ناسا

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا مؤخرا اسم "الشيخ 33535" على كويكب تقديرا لجهود طالبة علوم سعودية تدعى فاطمة الشبخ.

مصدر الصورة Getty Images

ووفقا لموقع ناسا، فإن تكريم الطالبة، كاعتراف بجهودها في مشروعها في أبحاث علم النبات ، الذي فازت به بالمركز الثاني في مسابقة "إنتل" الدولية للعلوم والهندسة في الولايات المتحدة.

حاز الخبر على اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعدة أيام، إذ دشنوا هاشتاغ يحمل اسم الفتاة #فاطمة_الشيخ دعوا من خلاله إلى تشجيع اليافعين على الابتكار والاختراع.

كما فتح الخبر النقاش مجددا حول وضع المبتكرين والمخترعين في العالم العربي.

وكتبت المغردة رغد بنت محمد القرين :" #فاطمه_الشيخ انجاز للمرأة السعودية وانجاز لأهل هذه الطالبة وفخر لكل سعودية طموحة وفخر لكل عائلة تدعم ابنتها .اسم الكويكب فخم #كويكب_الشيخ."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

وتعد هذه المرة الثالثة التي تطلق فيها وكالة ناسا اسم عالم عربي شاب على كويكب من الكويكبات.

مغردون قطريون "#لا_نحتاج_فتح_الحدود"

شهد هاشتاغ بعنوان #لا_نحتاج_فتح_الحدود، انتشارا واسعا في أوساط المغردين في قطر.

مصدر الصورة Getty Images

يأتي هذا بالتزامن مع تردد أنباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن اقتراب فتح الحدود القطرية السعودية.

وقد أعرب معظم المتفاعلين مع الهاشتاغ عن رفضهم فتح الحدود مع السعودية قبل حلحلة كل الخلافات السياسية و ترتيب تحالفات سياسية جديدة في المنطقة تحفظ كرامة قطر، حسب قول المغردين.

مصدر الصورة Twitter

وفي المقابل، أيد آخرون فتح الحدود، ودعوا إلى حل الخلافات وعدم الانجرار وراء الفتن والتراشق الإعلامي.

مصدر الصورة Twitter

وسجل الهاشتاغ أكثر من 13 ألف تغريدة.

#الإباضية وجدل الأقليات في ليبيا

لايزال إعلان لجنة الإفتاء شرقي ليبيا تكفير المذهب الإباضي، تثير جدلا في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

مصدر الصورة Getty Images

فقد دشن نشطاء على فيسبوك هاشتاغ #تكفير_أمازيغ_ليبيا وهاشتاغ #الإباضية لمناقشة تداعيات هذا الإعلان على المشهد الاجتماعي والسياسي في ليبيا.

ويشكل الإباضيون في ليبيا نسبة كبيرة من سكان الجبل الغربي، الذي تقطنه غالبية أمازيغية .

استنكر نشطاء الفتوى وطالبوا بإلغائها، قائلين إنها ستهدد السلم الاجتماعي في ليبيا و ستعيد للأذهان الممارسات المتعبة "ضد الأقليات" إبان حكم القدافي، وفق قولهم.

ودعا آخرون للتصدي لمحاولات التفرقة التي تريد إحداث تغيرات دينية في البلاد وشددوا على عدم زج ملف الأقليات في ليبيا في اللعبة السياسية والتحولات الإقليمية.

وغرد أيمن قائلا : " موضوع الإباضية أكثر من موضوع ديني، موضوع هوية مجتمع كامل، شد وجذب بين ليبيا التعدد بين شمالها، جنوبها وغربها وليبيا الوصاية من شبه الجزيرة."

مصدر الصورة Twitter
مصدر الصورة Twitter

ويعيش الإباضيون منذ آلاف السنين في دول عدة منهم سلطنة عمان والجزائر وتونس وليبيا وغيرها من الدول.

مواضيع ذات صلة