ميسي يشعل مواقع التواصل الاجتماعي بثلاثيته أمام الأكوادور

قضايا اليوم: اهتمام كبير بتأهل الأرجنتين إلى نهائيات كأس العالم بعد ثلاثية من ميسي، ومغردون يناقشون مباراة سوريا واستراليا وخروج سوريا من المنافسة، ونقاش حول التصويت على انتخاب المجلس التنفيذي لليونسكو مديرا جديدا بعد حصول مرشح قطر على أكبر قدر من الأصوات في الجولة الثانية.

ميسي يفجر مواقع التواصل الاجتماعي بثلاثيته

مصدر الصورة Getty Images

نبدأ اليوم تقريرنا بالتفاعل الواسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي باللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل ثلاثة أهداف في مباراته الثلاثاء بين منتخبه ومنتخب الأكوادور في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس عالم روسيا 2018.

وبثلاثية ميسي يتأهل المنتخب الأرجنتيني إلى نهائيات كأس العالم في روسيا العام المقبل بعد فوزه بالمباراة.

وكان لثلاثية ميسي ردود فعل واسعة على مواقع التواصل العربي داخل العالم العربي وخارجه إذ تصدر اسمه قائمة أكثر الأسماء والهاشتاغات تداولا حول العالم.

وظهر اسم ميسي بالإنجليزية في أكثر من مليوني تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، بينما ظهر اسمه بالعربية في أكثر من مئتي ألف تغريدة خلال نفس الفترة الزمنية.

وأشاد المستخدمون بأداء ميسي الذي مكن منتخبه من التأهل لكأس العالم.

#استراليا_سوريا

مصدر الصورة Getty Images

وننتقل إلى مباراة أخرى حازت على اهتمام المغردين وهي المباراة التي جمعت المنتخب السوري والمنتخب الاسترالي.

وناقش المغردون السوريون المباراة على هاشتاغ #استراليا_سوريا الذي لا يزال يحتل مركزا متقدما في لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا في العالم العربي في ظل هزيمة المنتخب السوري أمام المنتخب الاسترالي أمس.

وناقش مستخدمون إهدار اللاعب السوري عمر السومة لركلة جزاء في نهاية الشوط الثاني، والتي وصفها العديد من المستخدمين بالفرصة الضائعة.

ولكنهم أشادوا بأداء اللاعب بشكل عام الذي سجل هدف التعادل في المباراة السابقة.

وانقسمت ردود الفعل بناءً على الاختلاف في التوجهات السياسية تجاه النظام السوري.

فبينما شجع البعض لاعبي المنتخب واصفين إياهم بـ"نسور قاسيون" اعتبره الآخرون رمزا للنظام السوري ملقبين إياه بـ "منتخب البراميل"، في إشارة إلى البراميل المتفجرة التي تستخدمها القوات الحكومية.

تقدم مرشح قطر في التصويت على مدير اليونسكو الجديد

مصدر الصورة Getty Images

وعلى صعيد آخر يناقش المغردون التصويت على انتخاب المجلس التنفيذي لليونسكو مديرا عاما جديدا.

وظهر اسم اليونسكو في أكثر من ثلاثين ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وكانت نقطة النقاش حصول المرشح القطري على أكثر قدر من الأصوات في الدورة الثانية من التصويت يوم الثلاثاء.

وعلى خلفية الأزمة الخليجية الحالية بين قطر ودول المقاطعة انتقد عدد من المصريين والسعوديين تقدم المرشح القطري متهمين قطر بـ"شراء" عملية التصويت.

وتعجب البعض من اتهام قطر بدفع رشوة.