دموع #بوفون تغزو مواقع التواصل بعد فشل #إيطاليا في التأهل لكأس العالم

قضايا اليوم: إيطاليا تفشل في التأهل إلى كأس العالم في روسيا 2018، وانتقادات للقائم بالأعمال السعودي في لبنان بعد تغريدة له، والمستخدمون يتداولون صورا لزيارة بطريرك الكنيسة المارونية التاريخية إلى السعودية.

ايطاليا خارج كأس العالم

مصدر الصورة Getty Images

نبدأ تقريرنا اليوم بالتفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وخارجه مع فشل إيطاليا في التأهل لكأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1958، وللمرة الثالثة في تاريخها بعد مونديال 1930 بالأوروغواي و 1958 بالسويد.

ونجح المنتخب السويدي في الفوز على منتخب إيطاليا ذهاباً وعلى أرضه بنتيجة 1-0 ضمن مباريات الملحق الأوروبي المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ، قبل أن يلتقيا إياباً في ملعب سان سيرو بميلانو الإيطالية خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي 0-0.

كان لهذا الخبر وقع خاص لعشاق كرة القدم حول العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أعرب مشجعو المنتخب الإيطالي عن حزنهم لعدم تأهل منتخبهم إلى نهائيات روسيا 2018.

وظهر هاشتاغ #ايطاليا_السويد في أكثر من 47 ألف تغريده وهاشتاغ #ايطاليا في أكثر من 7 آلاف تغريدة.

ولم تغب دموع جيان لويجي بوفون الحارس الإيطالي عن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تناقل المستخدمون هاشتاغ #بوفون أكثر من 16 ألف مرة معبرين عن استيائهم من الأداء الذي وصغوه بالسيء للمنتخب الإيطالي خلال التصفيات.

#اطردوا_وليد_البخاري

في لبنان أثارت صورة كارتونية نشرها القائم بالأعمال السعودي في لبنان وليد البخاري جدلا.

ونشر البخاري صورة كارتونية لباتمان وهو يصفع شخصا يقول "الحريري مخطوف" مستخدما هاشتاغ دموع التماسيح و#تحت_الضغط، الذي انتشر أمس بعد مقابلة الحريري مع قناة المستقبل، والتي ناقشها المستخدمون بكثرة أمس واصفين رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري بأنه كان تحت ضغط خلال المقابلة.

وأثارت تغريدة البخاري استياء العديد من المستخدمين اللبنانيين، مطالبين بطرده من لبنان، واصفين تغريدته بأنها تدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية.

وإثر ذلك انتشر هاشتاغ #اطردوا_وليد_البخاري الذي ظهر في نحو ثمانية آلاف تغريدة.

بطريرك الكنيسة المارونية في لبنان

مصدر الصورة Getty Images
Image caption الملك سلمان مع بطريرك الكنيسة المارونية

وفي لبنان ناقش المستخدمون أيضا زيارة بطريرك الكنيسة المارونية في لبنان إلى السعودية فيما وصفت بالزيارة التاريخية.

وتداول المستخدمون صورا للبطريرك جالسا مع الملك سلمان.

بينما تناول آخرون الموضوع بسخرية مازحين بأن البطريرك أعلن استقالته من الرياض عند وصوله، كما فعل الحريري.