المغردون يتساءلون: ماذا بعد #علي_عبدالله_صالح؟

مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يسيطر على مواقع التواصل، إضافة إلى انتظار الكويت رفع الإيقاف عن كرة القدم، والحنين لـ"سبيستون".

المغردون: ماذا بعد مقتل صالح؟

مصدر الصورة Getty Images

لا تزال ردود الفعل على خبر مقتل الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح تسيطر على اهتمامات مستخدمي مواقع التواصل في جميع الدول العربية.

فمنذ انتشار الصور الدموية لجثته على تويتر صباح أمس، تصدر هاشتاغ #علي_عبدالله_صالح تويتر عالمياً وفي كل دولة عربية، وظهر في أكثر من نصف مليون تغريدة باللغة العربية.

وتحول تفاعل المغردين مع الخبر من مجرد لغط وتداول صور ومقاطع مصورة، إلى تحليلات وإبداء رأي عن الرئيس السابق.

وعكست التغريدات الانقسام العميق بين من رأى في صالح "بطلا" و"شهيدا" على حد تعبيرهم، ومن اعتبر موته موت "خائن" في ظل إعلانه منذ عدة أيام عن استعداده للحوار مع التحالف بقيادة السعودية.

وانشغل المغردون بتحليل الحدث وتأثيره على الوضع السياسي في المنطقة.

فبينما أصر البعض على غياب أي تأثير ملحوظ لمقتل صالح على الوضع، رأى آخرون في مقتله عائقاً للتحالف بقيادة السعودية.

الكويتيون ينتظرون رفع الايقاف

مصدر الصورة Getty Images

أما في الكويت فينتظر المستخدمون بلهفة قرار فيفا المتوقع اليوم برفع الإيقاف عن كرة القدم الكويتية الذي فُرض على الدولة منذ عامين.

وانتشر الخبر بعد أن غرد رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودي تركي آل الشيخ أن هناك "أخبارا مفرحة عن عودة الرياضة الكويتية" .

واستخدم المغردون هاشتاغا #كويتي_اشكر_ال_الشيخ و #السعوديه_ترجع_رياضه_الكويت للربط بين ما سموها وساطة سعودية ورفع الإيقاف.

لكن آخرون تساءلوا عن سبب تدخل مسؤول سعودي في مسألة كويتية محلية، خاصة بعد أن ظهرت تغريدات قديمة له وصف الكويت فيها بأنها "ليست دولة".

الحنين إلى الماضي...و"سبيستون"

مصدر الصورة Getty Images

وننتقل إلى هاشتاغ #جيل_سبيستون_اعظم_جيل الذي استخدمه المغردون للتعبير عن حنينهم للقناة العربية "سبيستون" التي تعرض الأفلام الكرتونية للأطفال.

وكانت القناة الأولى التي بدأت ببث المسلسلات الكرتونية باللغة العربية ولجمهور عربي.

وسيطرت "النوستالجيا" على الهاشتاغ الذي تم تداوله أكثر من 75 ألف مرة على مدار 24 ساعة الماضية.