جدل في تويتر حول #فيلم_قوة_الردع_السعودي يحاكي مواجهة عسكرية بين السعودية وإيران

حقق مقطع مصور بعنوان "قوة الردع السعودي"، انتشارا واسعا على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها منصتا يوتيوب وتويتر عبر هاشتاغ #فيلم_قوة_الردع_السعودي.

ويستعرض المقطع الذي تصل مدته لـ5 دقائق قدرة القوات العسكرية السعودية ويحاكي سيناريو هجوم يشنه الجيش السعودي بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان على إيران.

مصدر الصورة youtube:@saudi_S_Force

وأفادت صحفية سبق السعودية بأن المقطع عبارة عن فيلم قصير أنتجه شباب من المملكة وأسموه "الردع السعودي"، ودشنوا له حسابا رسميا على تويتر باسم @saudi_S_Force.

تبدأ أحداث الفيلم عندما تهاجم زوارق إيرانية باخرة سعودية لتنطلق بذلك شرارة الحرب التي تطيح بالنظام الإيراني.

وينتهي الفيلم باستسلام قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، لتعم الفرحة والاحتفالات شوارع إيران.

ترجم المقطع الذي نشر على موقع يوتيوب إلى 6 لغات من بينها الإنجليزية والفارسية والعبرية والتركية والإسبانية.

وحصد الفيديو أكثر من نصف مليون مشاهدة في يومين، مثيرا ردود فعل متباينة على موقع تويتر.

فقد عبر مغردون سعوديون عن اعتزازهم بجيشهم وأشادوا بالفيلم لما رأوا فيه تجسيدا لـ "قوة وهيبة قواتهم المسلحة"

من جهة أخرى، وصف مغردون آخرون الفيلم بـ"الكوميدي والمفلس" واعتبروه محاولة "يائسة للهروب من الواقع".

وغرد خليل رمال مستخدما هاشتاغ #حرب_الرسوم_المتحركة " #فيلم قوة الردع السعودي أحلى فيلم كرتوني مسلي عن استخدام "قوات" #بني_سعود أسلحة حديثة وتكنولوجيا لغزو واحتلال #إيران في وقت تعجز فيه عن تحرير #جيزان و #نجران من #اليمنيين_البواسل وهم #تحت_الحصار ."

يذكر أن قوات الحرس الثوري الإيراني كانت نشرت في عام 2016 مقطعا مشابها بعنوان "حرب الخليج الثانية" .

ويحاكي الفيلم الإيراني أحداث ضربة عسكرية تستهدف مناطق حيوية في السعودية بصواريخ الحرس الثوري الباليستية.