#شعبنا_زهق_من: بماذا يطالب المغردون في الأردن؟

انشغل المغردون العرب بموضوعات عديدة اليوم، أبرزها نقاش في الأردن حول غلاء المعيشة على هاشتاغ #شعبنا_زهق_من، وتضامن كوتي-سعودي على #الكويت_السعوديه_مصير_واحد، ومطالبة بإلغاء حفلة باريس هيلتون في قطر.

#شعبنا_زهق_من: بماذا يطالب الأردنيون؟

مصدر الصورة Getty Images

دشن المغردون في الأردن حملة بعنوان #شعبنا_زهق_من لتسليط الضوء على مشاكلهم الاقتصادية والاجتماعية والمطالبة بإيجاد حلول لها.

وتأتي الحملة على خلفية هاشتاغات مشابهة في السودان وتونس والبحرين، عبرت عن استياء العرب من غلاء المعيشة وارتفاع أسعار السلع الأساسية فيها.

ودار النقاش عبر الهاشتاغ حول الفجوة بين الفقراء والأغنياء في البلد، إضافة إلى ما اعتبره المغردون غيابا لرؤية موحدة والعمل الفعَّال بين السياسيين في البرلمان الأردني.

وتداول المغردون صورا تسلط الضوء على "الأعباء المتزايدة" في البلد، من بطالة وغلاء المعيشة والفساد في المؤسسات الحكومية، وذلك بعد فرض الحكومة الأردنية سلسلة ضرائب جديدة على بعض السلع والمنتجات الأسبوع الماضي.

وكان المغردون قد ناقشوا العبء المادي المتزايد على المواطن الأردني عبر هاشتاغ #اقترح_ضريبه_على_الحكومه بعد فرض الحكومة الأردنية سلسلة ضرائب جديدة على بعض السلع والمنتجات الأسبوع الماضي.

وتصدر الهاشتاغ لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا في الأردن بعد ظهوره في أكثر من خمسة آلاف تغريدة في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

بعد تغريدة عن "مرتزق" كويتي: #الكويت_السعوديه_مصير_واحد

مصدر الصورة Getty Images

أما في الكويت، فما زال الخلاف على تويتر بين رئيس الهيئة الرياضية السعودية تركي آل شيخ والوزير الكويتي خالد الروضان يسيطر على النقاش عبر مواقع التواصل.

فبعد احتجاج الكويت أمس على وصف تركي آل شيخ الوزير الكويتي بأنه "مرتزق" بعد زيارته لقطر، دشن الكويتيون هاشتاغ #الكويت_السعوديه_مصير_واحد للتعبير عن تضامن الدولتين بالرغم من الخلافات بين السياسيين.

وغرد مستخدون سعودييون وكويتييون عن تاريخ الدولتين المشترك وضرورة الابتعاد عن الخلافات على تويتر التي قد تساهم في إضعاف العلاقة بين دول الخليج.

وفتح الخلاف باب نقاش حول دور الكويت كـ"وسيط" في الأزمة الخليجية، فيما رأى البعض فيه انعكاساً لمدى الإخفاق الدبلوماسي في الأزمة.

في قطر: #الغا_حفل_باريس_هيلتون_مطلبنا

مصدر الصورة Getty Images

أما في قطر، فطالب المغردون على تويتر بإلغاء الحفلة الموسيقية للعارضة والمغنية الأمريكية باريس هيلتون مشيرين إلى ما اعبروه "تناقضا" بين مبادئها ومبادئ الدولة.

وانتقد بعض المغردين الحفلة عبر هاشتاغ #الغا_حفل_باريس_هيلتون_مطلبنا مطالبين بمحاسبة منظميها.

ومن جهة أخرى، قارن آخرون بين زيارتها وزيارات سابقة لعارضات وأمريكيات، أبرزهن ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب، وطرحوا أسئلة حول غياب أي نقاش حول "مبادئ" إيفانكا عند زيارتها لقطر.

ويأتي الهاشتاغ بعد حملات مشابهة على مواقع التواصل في دول الخليج، طالبت بإلغاء حفلة الفنانة شيرين عبدالوهاب وغيرها.