#بيض_الحكومة يتصدر تويتر في الكويت ... فما القصة؟

انشغل المغردون في العالم العربي اليوم بهاشتاغ ساخر في الكويت حول توزيع الدولة عشرين بيضة على كل مواطن كويتي، ونقاش في السعودية حول مستقبل رئيس الهيئة الرياضية تركي آل شيخ في منصبه.

عشرون بيضة لكل مواطن كويتي

مصدر الصورة Getty Images

انشغل المغردون في الكويت باعتزام وزارة التجارة توزيع عشرين بيضة على كل مواطن كويتي وذلك ضمن الحصة التموينية.

وانتشر الخبر عبر عدد من الحسابات الإخبارية الكويتية على تويتر، إلا أن الحكومة الكويتية لم تصدر أي رد يؤكد أو ينفي صحته.

وتداول المستخدمون صورا وتغريدات ساخرة عبر هاشتاغي #بيض_الحكومة و #ابشرو_عشرين_بيضه_لكل_مواطن اللذين تصدرا لائحة تويتر في الكويت.

ومن جهة أخرى، غرد آخرون بتهكم عن "حل الدولة" لقضية غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار بتوزيع عشرين بيضة.

فغرد حمد ساخرا: "لو بعد معاه طماطم يصير شي مرتب!"

وربط البعض بين الهاشتاغ ومؤتمر إعادة إعمار العراق بالكويت الذي انعُقد الأسبوع الماضي، مازحين عن إمكانية استبدال المساعدات المادية التي تقدمها الكويت بالبيض.

الخليج: ما مستقبل تركي آل شيخ؟

مصدر الصورة Getty Images

أما في الخليج، فسيطر هاشتاغ يطالب بإقالة رئيس الهيئة الرياضية السعودية تركي آل شيخ على مواقع التواصل وذلك في إطار إقالة مدرب الهلال رامون دياز.

وانقسم المغردون عبر هاشتاغ #رحيل_تركي_ال_شيخ_مطلب حول بقائه على رأس الهيئة الرياضية.

فانتقد جزء من المغردين حضور آل شيخ القوي على تويتر وعدد تغريداته الضخم، الذي رأى فيه المغردون "تدخلا في الشؤون الدولية" خارج اختصاصه الرياضي، واتهموه بـ"عدم الإنصاف".

ومن جهة أخرى، اتهم سعوديون البعض بـ"تصدير خلاف داخلي للخارج" في إشارة إلى تدخل مغردين من دول خليجية أخرى في النقاش على الهاشتاغ، الذي دُشن كمطلب من "محبي الرياضة السعوديين فقط"، على حد تعبيرهم.

وجاء رد آل شيخ عبر تغريدة ساخرة على حسابة الخاص على تويتر حيث استخدم الهاشتاغ وأضاف عبارة "اعطوني فرصة".

وظهر اسم تركي آل شيخ في أكثر من 230 ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.