حزن وإدانات واسعة بعد مقتل المسعفة الفلسطينية رزان النجار

مصدر الصورة Twitter

#رزان_النجار

نبدأ تقريرنا اليوم من الأراضي الفلسطينية حيث ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر مقتل المسعفة الفلسطينية رزان أشرف النجار في قطاع غزة.

ونعى الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي رزان مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل العاجل وإدانة ما حدث.

وكانت رزان، 21 عاما، قد لقت مصرعها في شرق خان يونس خلال عملها في إسعاف الجرحى في الأسبوع العاشر من ما يسمى "بمسيرات العودة الكبرى" عند حدود القطاع مع إسرائيل.

ونشر العديد صورا أرشيفية لرزان وهي تسعف الشبان الذين يعتصمون ويتظاهرون عند حدود القطاع.

وعلى تويتر أطلق مغردون هاشتاغ #رزان_النجار ليرد في أكثر من 25 ألف تغريدة خلال الساعات الماضية.

كما أطلق مغردون هاشتاغ Palestine# و Gaza# للحديث عن مقتل رزان. وانتشرت الهاشتاغات حول العالم العربي كما انتشرت في تركيا واليونان والولايات المتحدة.

وانتشر على موقع فيسبوك مقاطع فيديو لأصدقاء وزملاء رزان وهم يتحدثون عنها ويودعونها ببالغ الحزن والألم.

#إضراب_الأردن

وإلى الأردن حيث استمرت الاحتجاجات بتصدر اهتمام مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في المملكة. وتواصلت الاحتجاجات في العاصمة عمان ومناطق متفرقة بالأردن ضد مشروع قانون ضريبة الدخل.

وانتشر عبر موقعي فيسبوك وتويتر هاشتاغ #إضراب_الأردن ليرد في أكثر من 25 ألف تغريدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

كما أطلق نشطاء هاشتاغ #الدوار_الرابع ونشروا مقاطع فيديو تظهر قوات الشرطة المعروفة بالدرك وهي تفض مظاهرة أمام رئاسة الوزراء في منطقة الدوار الرابع فجر السبت.

وتحدث نشطاء عن المشاركة العالية للنساء في الاحتجاجات والدور المهم الذي يؤدينه في إيصال صوت المواطن للسلطات.