"قصيدة" تسجن فلسطينية وتونسيون يصرخون "أين الدواء"

قضايا اليوم: نشطاء تونسيون يطالبون بحل أزمة الأدوية، تغريدة لوليد جنبلاط عن وزير الطاقة اللبناني تثير جدلا، وتنديد بقرار حبس الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور.

تونسيون: #وينو_الدواء

مصدر الصورة Getty Images

مع تفاقم أزمة نقص الأدوية، أطلق تونسيون حملات على مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ "#وينو_الدواء"، و"#سيب_الدواء"، لإغاثة المرضى المتضررين.

وتوجه نشطاء إلى شبكات التواصل الاجتماعي لإيجاد بدائل لتوفير الأدوية كاللجوء للتونسيين في المهجر لمساعدتهم.

وتساءل مغردون عن دور الحكومة في حل هذه الأزمة في ظل استشراء الفساد وانهيار القيم وغياب المحاسبة.

كما وجهوا انتقادات لاذعة لوزير الصحة بعدما أكد أن التقارير التي يتم تداولها حول الأدوية المفقودة غير صحيحة ومبالغ فيها، مشيرا إلى الأدوية متوفرة في الصيدليات.

وأضاف الوزير في مداخلة هاتفية مع إذاعة محلية:" نظرا لضيق الوقت طلبت من سائقي جلب دواء له، فوجده عند أول صيدلية "

وفجر ذلك موجة سخرية، إذ طالب نشطاء من الوزير إمدادهم برقم هاتف سائقه لمساعدتهم في العثور على الدواء الذي يلزمهم.

وطالبوا الجهات المعنية بالتدخل لـ "إيقاف شبكات تهريب الأدوية والتحقيق مع العاملين في القطاع الصحي الذين تحولوا إلى تجار يكدسون ثرواتهم على حساب آلام الناس"، وفق قولهم.

من جهة أخرى، قالت النقابة العامة للصيدليين في تونس إن نقص الأدوية مرتبط بالأساس بالأزمة الاجتماعية التي نعيشها وزيادة ديون الصيدلية المركزية.

#اقاله_وزير_الطاقه

مصدر الصورة Twitter
Image caption حساب جنبلاط على تويتر

نبدأ اليوم تقريرنا من لبنان حيث اثارت تغريدة للسياسي اللبناني وليد جنبلاط اقترح فيها بإقالة وزير الطاقة اللبناني جدلا كبيرا.

وقال جنبلاط وهو زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني في تغريدته: " في العراق وبعد اسابيع من الاحتجاج اقيل وزير الطاقة الذي هدر ٤٠ مليار دولار .البنك الدولي ينصح لبنان بالتخلي عن البوارج العثمانية وبناء معامل .اليست هذه فرصة ايضا لاقالة الوزير الحالي ومعلمه لحل عقدة الوزارة والكهرباء معا."

وإثر التغريدة ظهر هاشتاغ #اقاله_وزير_الطاقه في قائمة اكثر الهاشتاغات تداولا في لبنان.

وأيد بعض المغردين ما اقترحه جنبلاط.

بينما سخر آخرون من مطالبات إقالة الوزير.

دارين طاطور

مصدر الصورة FREEDAREENTATOUR.ORG

وننتقل إلى الأراضي الفلسطينية حيث اهتم المغردون بخبر حبس الشاعرة الفلسطينية دارين طاطور.

وندد عدد من المستخدمين بحكم المحكمة الإسرائيلية التي قضت بحبس دارين خمسة شهور بسبب تعليقات نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت دارين قد أُلقي القبض عليها عام 2015 لنشرها ثلاثة تعليقات، بما في ذلك مقطع فيديو تلقي خلاله إحدى قصائدها بعنوان "قاوم يا شعبي، قاومهم" على خلفية بها لقطات لعدد من المتظاهرين الفلسطينيين خلال رميهم الحجارة.

واقتبس احد المغردين جزءا من القصيدة التي سجنت بسببها.