ما وراء حملة #حرق_النقاب التي انتشرت في السعودية؟

مصدر الصورة FAYEZ NURELDINE

أعاد السعوديون الجدل حول ارتداء النقاب إلى قائمة الترند العالمي عقب انتشار حملة #حرق_النقاب.

وأظهر بحث أجرته بي بي سي أن حساب " dontcarebut " كان أول من دعا لإطلاق الحملة فيما اقترح حساب "سجاج إطلاق هاشتاغ #حرق_النقاب .

وحقق الهاشتاغ تفاعلا واسعا فاق 120 ألف تغريدة، بعضها باللغة الانجليزية.

ويدعو الهاشتاغ السعوديات إلى تحدي فرض النقاب والتخلص منه من خلال المبادرة إلى حرقه.

ولاقى الهاشتاغ استجابة نسائية، إذ قامت حسابات على تويتر تحمل أسماء فتيات بنشر فيديوهات توثق حرق النقاب.

وانقسم مغردون ما بين مؤيد للحملة يرى فيها دعوة لتخليص المرأة من "الأسر" وآخر ينتقد الحملة ويعتبرها "تشويها للمجتمع السعودي المحافظ ومحاولة لتقليص نفوذ رجال الدين من أجل تمرير أجندات خارجية".

وللرد على حملة حرق النقاب، أطلقت مغردات سعوديات هاشتاغ #ثابتات_على_ديننا_ونقابنا عبرن فيه عن تمسكهن بعاداتهن وبتقاليدهن.

وليست هذه أول مرة يحتدم فيها النقاش حول النقاب على تويتر في السعودية.

فقد أطلق الناشط السعودي خالد الفيفي السنة الماضية هاشتاغ #الحجاب_عفاف_وستر_للمراه ، ردا على ما وصفه بـ" دعوات التغريب".

كما سبق أن أطلق نشطاء سعوديون هاشتاغ #سعوديون_ضد_النقاب و #النقاب_وصمه_عار للتعبير عن رفض النقاب بدعوى أنه "لا يمت للدين بصلة".

وفي الوقت الذي ينظر فيه البعض للنقاب على أنه دليل على عفة المرأة، يعتبره البعض الآخر عادة اجتماعية ذكورية مخالفة للإسلام.

ويعتقد البعض أن النقاش المتكرر حول النقاب والحجاب يعكس الانقسام بين التيار الليبرالي والمحافظ في السعودية إزاء الإصلاحات الدينية والاجتماعية التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.