استدرجت خطيبها ليقتله والدها ويدفنه... جريمة قتل تهز الرأي العام في مصر

قضايا اليوم: مستخدمو مواقع التواصل في مصر يتداولون رواية لجريمة قتل وقعت في منطقة الرحاب بالعاصمة، والنقاش مستمر في المغرب حول قضية الفتاة خديجة، والمغردون السعوديون يناقشون سرعة الإنترنت لديهم.

جريمة الرحاب

مصدر الصورة Twitter
Image caption صورة تداولها المغردون تظهر الوالد على يمين الصورة، وابنته بجانب خطيبها المقتول

نبدأ اليوم تقريرنا من مصر حيث تداول مستخدمون رواية لجريمة قتل مروعة وقعت في منطقة الرحاب.

ووفقا للرواية المتداولة فإن بسام، وهو شاب يبلغ من العمر 23 عاما، قُتل على يد والد خطيبته بعد أن استدرجته إلى شقة في منطقة الرحاب بالقاهرة.

وتقول الرواية إن والد خطيبة الشاب قتله ودفنه في مطبخ الشقة، وذلك بعد أن اكتشف الشاب أن والد خطيبته متهرب من قضايا وعليه أحكام قضائية.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور للقتيل وهو بجانب خطيبته.

ووفقا للرواية المتداولة فقد ساعدت الفتاة والدها في قتل خطيبها.

كما انتشرت مقاطع من وزارة الداخلية تظهر مسرح الجريمة، وتظهر الوالد وهو يمثل كيف قام بالجريمة.

وأشار المستخدمون إلى جرائم أخرى ظهرت تفاصيلها مؤخرا في مصر، متسائلين عن أسباب انتشار تلك الجرائم.

خديجة المغربية

مصدر الصورة Youtube
Image caption خديجة المغربية

وننتقل إلى المغرب حيث يستمر الحديث حول قصة خديجة التي اتهمت أكثر من 10 شبان باختطافها واغتصابها ووشم جسدها.

وقسمت القصة المغردين إلى فريقين يحاول كل منهما إثبات وجهة نظره في الحادثة من خلال نشر فيديوهات تشكك في روايات خديجة وأخرى تدعمها.

واعتبر فريق من المغردين أن روايات خديجة منقوصة وتداولوا شهادات لأشخاص قالوا إنهم زاروا الفتاة وأكدوا أن الوشوم التي في جسدها قديمة.

بالمقابل، يرى نشطاء آخرون أن تشكيك البعض في القصة ما هو إلا انعكاس لثقافة تقديس الرجل والتماس الأعذار له.

وبين الإثبات والتشكيك يواصل القضاء المغربي التحقيق في القضية التي هزت الرأي العام المغربي ووصل صداها إلى دول الجوار.

#كم_سرعه_الانترنت_عندكم

مصدر الصورة Getty Images

وننتقل إلى السعودية حيث انتشر هاشتاغ حمل عنوان #كم_سرعه_الانترنت_عندكم ظهر في قائمة أكثر الهاشتاغات تداولا بالمملكة صباح الخميس.

ونشر المستخدمون عبر الهاشتاغ صورا تظهر سرعة الإنترنت على هواتفهم المحمولة والإنترنت اللاسلكي أو "الواي فاي" ببيوتهم.

وقارن المستخدمون سرعات الإنترنت المختلفة بينهم.

وبينما تفاخر العديد بسرعات الإنترنت المرتفعة لديهم، شتكى عدد منهم من بطء الإنترنت.

وقدم حساب على تويتر نصيحة لمن يشتكون من بطء سرعة الإنترنت لديهم.

مواضيع ذات صلة