"الإهمال" في مستشفيات مصرية و"الأصنام في الكويت" يشعلان تويتر

قضايا اليوم: وفاة 3 مواطنين وإصابة عشرات آخرين بعضهم في حالة الخطر، في حادثة إهمال طبي في مصر، وقضية صناعة التماثيل تثير جدلا في الكويت، وخروج المئات من سكان مدينة ورقلة الجزائرية إلى الشارع مطالبين بالتنمية.

#ديرب_نجم

Image caption وفاة 3 مواطنين وإصابة عشرات آخرين في مصر

نبدأ من مصر حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة 3 مواطنين وإصابة عشرات آخرين بعضهم في حالة الخطر، في حادثة إهمال طبي خلال خضوعهم لعمليات غسيل كلوي داخل مستشفى "ديرب نجم" بمحافظة الشرقية.

وقررت السلطات المصرية غلق المستشفى بالكامل والتحفظ على وحدة الغسيل الكلوي، التي تخضع حاليا لفحص من جانب الطب الشرعي لمعرفة أسباب تلوث المعدات المستخدمة في الغسيل الكلوي.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدد من الهاشتاغات بخصوص هذه القضية من أبرزها #الغسيل_الكلوي، #ديرب_نجم و #الشرقية. عبر من خلالها المستخدمون عن غضبهم للإهمال الذي أودى بحياة عدد من المرضى، فقال أحدهم :" المستشفيات المصرية المفروض يكتبوا عليها الداخل مفقود والخارج مولود ووزارة الصحة يسموها كل من عليها فان.

#اصنام_في_الكويت

ومن مصر إلى الكويت حيث أثارت قضية صناعة التماثيل فيها جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي والتي أطلق عليها البعض تسمية "صناعة الأصنام".

وبدأ السجال عندما قام أحد المحال التجارية في الكويت بصناعة مجسمات ثلاثية الأبعاد لأي شخص للاحتفاظ بها كذكرى، ولكن تخوف البعض من هذه الحالة وطالبوا وزارة التجارة بالتدخل خشية أن تصبح هذه التماثيل "أصنامًا تُعبد مِن قبل البعض".

فأطلق مستخدمو تويتر هاشتاغ #اصنام_في_الكويت تعبيرا عن رفضهم لها معتبرين أنها خطر على المجتمع.

وسخر آخرون من الموضوع، فغرد أحدهم قائلا :"الوضع في الكويت وصل أسوء مراحله ، تخيلوا أننا في 2018 وفيه ناس تفكر أن تماثيل لعائلتك الناس راح يعبدونها".

#كلنا_ورقله

وأخيرا إلى الجزائر حيث خرج المئات من سكان مدينة ورقلة الجزائرية إلى الشارع مطالبين بالتنمية وتحقيق مطالب سكان المنطقة مما أدى إلى مشادات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة، مخلفة عدة إصابات من الجانبين.

ونقل الجزائريون الاحتجاجات إلى موقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ #كلنا_ورقله الذي تصدر حديث الناس، وطالب من خلاله المستخدمون الإبقاء على سلمية التحرك.