'منقبة' تسطو على بنك في الكويت بمسدس للأطفال ورجل "يعرض بناته للبيع" في تونس

ترامب "يتوعد" دول أوبك، وسلاح المقاطعة يلاحق أغاني سعد لمجرد في المغرب، و رجل يرتدي النقاب يسطو على بنك بواسطة "مسدس مزيف" في الكويت من أبرز المواضيع التي شغلت المغردين العرب.

لص يرتدي النقاب يسطو على بنك بواسطة مسدس أطفال

مصدر الصورة Twitter

تداول مغردون كويتيون تسجيلا لكاميرات المراقبة يظهر قيام شخص يرتدي نقابا بسطو مسلح على بنك كويتي.

ووفقا للمقطع المتداول، أشهر المنتقب السلاح في وجه موظفي البنك ثم لاذ بالفرار بعد أن سرق مبلغ بقيمة 16,500 دولار.

وقد تضاربت الأنباء بخصوص القبض على اللص الذي اتضح أنه كان رجلا متنكرا في زي سيدة منتقبة.

وذكرت مواقع محلية بأنه كان يحمل مسدس يشتبه أنه"لعبة أطفال" مضيفة أن الجاني تعمد المزج بين اللهجة الكويتية والمصرية.

وقد أصدر بنك الخليج بدوره بيانا أكد فيه الحادثة.

"3 بنات للبيع...أنا فقير" رجل يثير غضب التونسيين

صدم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بمقطع فيديو يظهر رجلا يرفع لافتة كتب عليها "3 بنات للبيع...أنا فقير".

وبحسب مواقع محلية، فقد عمد رجل إلى عرض بناته "للبيع" أمام مقر حكومي بولاية القيروان مطالبا بتشغيله .

من جهة أخرى، قال مسؤول حكومي في الولاية إن الأب سبق وأن تحصل في العديد من المرات على إعانات لكنه عمد هذه المرة إلى استغلال طفلتيه مضيفا أنه وجه في وقت سابق إلى مكتب العمل لكنه رفض العمل.

وتعاطف بعض المدونين مع الرجل وحملوا الحكومة والسياسيين مسؤولية تدهور الأوضاع الاجتماعية في البلاد، إلا أن آخرين طالبوا بمعاقبة الرجل لاستغلاله لأطفاله وحثوه على إيجاد عمل ولو بسيط وأن يجني لقمة عيشه من عرق جبينه.

#ماسكتش..حملة نسوية تشهر سلاح المقاطعة في وجه أغاني لمجرد

مصدر الصورة FETHI BELAID

يدور نقاش عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب حول استمرار بث أغاني لمجرد من عدمه.

فقد أطلق نشطاء مغاربة حملة تدعو إلى مقاطعة ومنع أغاني سعد لمجرد، بعد قرار إعادة حبسه بتهمة اغتصاب جديدة في فرنسا.

وأرفقت الحملة بهاشتاغين هما #لمجرد_آوت و#ماسكتش ( لن أسكت).

وحققت الحملة انتشارا واسعا فاق حدود المغرب، إذ شاركت ناشطات عربيات عبر الهاشتاغ بلغات مختلفة بهدف تسليط الضوء على العنف والاغتصاب الذي تتعرض له المرأة العربية.

وترى المشاركات في حملة #ماسكتش أن الاستمرار في بث أغاني لمجرد يعد دعما للاغتصاب والتحرّش.

ترامب "يتوعد" دول النفط

مصدر الصورة Chip Somodevilla

مرة أخرى، أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جدلا بعد أن طالب منظمة "أوبك" بالعمل على خفض الأسعار، مقابل الحماية الأمريكية التي تحظى بها دول في المنظمة.

وقد أعرب عن استيائه من ارتفاع أسعار النفط، من خلال تغريدة نشرها على حسابه على تويتر.

وقال " نحن نحمي دولا في الشرق الأوسط، لكن رغم ذلك تستمر تلك الدول في رفع أسعار النفط. سنتذكر هذا. على أوبك خفض الأسعار الآن."

واعتبر مغردون قرار ترامب تدخلا في سياسات المنظمة، ورأى البعض فيه رسالة تهديد لدول الخليج.

وانبرى مغردون في تقديم قراءاتهم في تداعيات تصريح ترامب، إذ رأى بعضهم أن أي قرار بتخفيض أسعار النفط سيؤثر بالسلب على الاقتصاد الخليجي

في مقابل ذلك، قلل آخرون من شأن تغريدة ترامب ووصفوها بالعبثية.