مغردون سعوديون يصفون قتلى #القطيف بـ "الإرهابيين" وآخرون ينعونهم "شهداء"

قضايا كثيرة شغلت الرأي العام العربي أهمها مقتل ثلاثة مطلوبين أمنياً بعد رصدهم في منزل بالقطيف في المملكة العربية السعودية، وتصريحات نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومقتل عارضة الأزياء ووصيفة ملكة جمال العراق السابقة تارة فارس.

#القطيف

Image caption مفيد ال علوان ومحمد ال زايد و خليل ال مسلم

نبدأ من السعودية حيث أطلق رواد مواقع التواصل في المملكة هاشتاغ #القطيف بعد إعلان المتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة عن مقتل ثلاثة مطلوبين أمنياً بعد رصدهم في منزل بالقطيف.

وانتشر الهاشتاغ بشكل كبير على تويتر حاصدا أكثر من 16 ألف تغريدة عبر من خلالها المستخدمون عن دعمهم للقوى الأمنية في الحفاظ على أمن المملكة والمواطنين المقيمين على أرضها.

فغرد أحدهم: "مهما حاول الأعداء لا مكان للإرهاب في وطن الأمن. ستظل يا وطني صامداً بمكانتك وتاريخك وتأثيرك العالمي، وسيستمر شعبك الوفي أكثر تلاحماً مع قيادتك اليقظة الحازمة."

ومن جهة أخرى رفض كثيرون ما قامت به قوات الأمن السعودية ووصفوه "بالاعتداء" على نشطاء القطيف.

كما نعت شبكة ثوار النمر على صفحتها في تويتر الشبان الثلاثة.

وغرد مواطن: "شيعة السعودية ليسوا ذراعا إلا لوطنهم وطاقاتهم وإمكانياتهم وجاهزيتها مسخرة لخدمة وطنهم فقط. السعوديون الشيعة كسائر المواطنين ينأون بأنفسهم ويرفضون المزايدة أو المتاجرة أو الزج بوطنيتهم في الصراعات من أي طرف إقليمي أو دولي".

تصريحات نتنياهو

ومن السعودية إلى تصريحات نتنياهو التي شغلت الرأي العام العربي والعالمي بعد اتهامه إيران بإخفاء مواد ومعدات نووية في مكان سري بالعاصمة طهران، واتهام حزب الله اللبناني بنصب ثلاثة منصات صارويخية قرب مطار بيروت.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اسم نتنياهو بشكل كبير حيث ظهر في أكثر من 6 آلاف تغريدة.

وعلق وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل على كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي: "ها هي إسرائيل مجدداً تختلق الذرائع لتبرّر الاعتداء، ومن على منبر الشرعية الدولية تحضر لانتهاك سيادة الدول، متناسيةً أن لبنان دحرها وهزم عدوانها وغافلةً أن غطرستها و"صداقاتها الجديدة" مجدداً لن تنفعها".

مقتل تارة فارس

وأخيرا إلى العراق حيث تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطع فيديو لواقعة مقتل عارضة الأزياء العراقية وملكة الجمال السابقة، تارة فارس، في بغداد.

وأثار مقتل تارة الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر أحدهم "أن مسلسل اغتيال النساء سيستمر من قبل وحوش الظلام والعصابات والسلاح المنفلت ومن قبل أعداء الانسانية والحب، من المشوهين الموتورين".