تعرف على #ديبلوماسية_الكرامة في لبنان

قضايا كثيرة شغلت االمغردين العرب نذكر منها، اصطحاب وزير خارجية لبنان في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل السفراء إلى "مخابئ" الأسلحة المفترضة لحزب الله قرب مطار بيروت، وتأجيل التصويت على انتخاب رئيس العراق، وتسبب الأمطار في غرق عدة أحياء بالعاصمة الجزائرية.

#ديبلوماسيه_الكرامه

مصدر الصورة Getty Images
Image caption رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يتهم حزب الله بتخزين صواريخ دقيقة قرب مطار بيروت

أطلق عدد من اللبنانيين هاشتاغ #ديبلوماسيه_الكرامه بعد الجولة التي أجراها وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل يرافقه عدد كبير من السفراء الأجانب المعتمدين في لبنان، في المنطقة المحيطة بمطار بيروت الدولي، لدحض ما جاء على لسان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حين اتهم حزب الله بتخزين صواريخ دقيقة قرب مطار بيروت.

وكان باسيل محور كلام اللبنانيين إذ ظهر اسمه في أكثر من عشرة آلاف تغريدة، عبر من خلالها المستخدمون عن ثقتهم في وزير الخارجية بالدفاع عن لبنان، مطلقين عليه لقب "وزير برتبة مقاوم".

وفي المقابل، رد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، على الهجوم الذي شنه وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، على تويتر قائلا :"حزب الله يكذب أمام المجتمع الدولي، من خلال إجراء جولة دعائية من قبل وزير الخارجية اللبناني، الذي أطلع سفراء أجانب على ملعب كرة قدم، ولكنه لم يأخذهم إلى مصنع تحت الأرض لإنتاج صواريخ دقيقة"، مضيفا :"يجدر بالسفراء أن يتساءلوا لماذا انتظروا ثلاث أيام حتى إجراء الجولة".

وقال أيضا :"حزب الله، كعادته، نظف المواقع التي اكتشفت ومن المؤسف أن الحكومة اللبنانية تضحي بأمان مواطنيها لصالح حزب الله، الذي استخدم لبنان رهينة للهجوم ضد إسرائيل".

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، أفيخاي أدرعي، عدة تغريدات هاجم فيها وزير الخارجية اللبناني وحزب الله.

ليأتي رد باسيل في تغريدة قال فيها :" قريباً بدنا نلعب فوتبول بملعب العهد لنتذكر شو ب٣٣ يوم حقق لبنان انتصار بوجه اسرائيل ... ولنعرف إنو ب٣ ايام ما بتقدر تغيّر حقيقة شعب مقاوم .... وإنو ب٣ دقائق ما بتقدر تجعل من كذبة على منبر الأمم المتحدة حقيقة... ولنتعلم إنو ب٣ ثواني الواحد بسجّل هدف وبغيّر المعادلة"

الرئاسة العراقية

ومن لبنان إلى العراق، حيث انشغل العراقيون بالانتخابات الرئاسية، بعد أن أرجأ البرلمان العراقي جلسة الإثنين 2 أكتوبر/تشرين الأول لانتخاب الرئيس إلى اليوم ، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني. وفي حال عدم التوصل إلى انتخاب رئيس للجمهورية اليوم، تؤجل الجلسة إلى اليوم التالي على أن تبقى مفتوحة إلى حين انتخاب رئيس.

وأعرب العراقيون عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي جراء ما يحدث في العراق من صراعات سياسية قد تأخذ الدولة إلى المجهول على حد قولهم، متمنين انتخاب رئيس للبلاد في أسرع وقت ممكن.

الجزائر

وأخيرا إلى الجزائر حيث تسببت الأمطار بارتفاع منسوب المياه مشكلة سيولا جارفة، غمرت عدة شوارع ومنازل بالعاصمة.

ونشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر صورا ومقاطع مصورة للمياه مظهرة حجم الأضرار التي نتجت عن العاصفة.