"منع ارتداء النقاب " في الجزائر يلهب مواقع التواصل الاجتماعي

تفاعل نشطاء جزائريون مع قرار رسمي يقضي بمنع ارتداء النقاب في الإدارات العمومية.

مصدر الصورة Twitter

وأصدرت الحكومة الجزائرية الخميس تعليمات تشدد على منع "كل لباس يعرقل ممارسة الموظفين لمهامهم، خاصة النقاب الذي يمنع منعا باتا في أماكن العمل."

وأشارت إلى أن العاملين في الإدارات الحكومية ملزمون بـ "احترام قواعد ومقتضيات الأمن التي تستوجب تحديد هوياتهم بصفة آلية ودائمة".

سجال وانتقادات

وانقسم الجزائريون على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض لهذه الخطوة.

المعارضون للخطوة اعتبروها انتهاكا خطيرا لحرية الأفراد وإقصاء متعمدا لفئة من الجزائريين. وأضافوا بأن الهدف من هذه الخطوة سياسي بحت.

ووصف آخرون القرار بـ "المضحك" قائلين إن النقاب غير منتشر في الإدارات الحكومية.

وتابعوا بأن قرار منع النقاب في هذا الظرف يهدف إلى " إلهاء الناس عن الوضع السياسي المعقد في البلاد."

في المقابل، أشاد آخرون بهذه الخطوة ووصفوها بأنها صائبة وكان يجب أن تتخذ منذ فترة.

ودعوا إلى حظر النقاب في كامل الجزائر باعتباره دخيلا على ثقافة البلاد.

ورغم أن قانون منع النقاب في أماكن العمل جديد في الجزائر، إلا أن البلاد شهدت أواخرا 2017 سجالا حادا حول قرار وزارة التربية حظر ارتداء النقاب في المؤسسات التعليمية.