اختفاء خاشقجي: #ماهو_مصير_من_يعادي_السعوديه يجدد التفاعل حول "الذباب الالكتروني"

هاشتاغ #ماهو_مصير_من_يعادي_السعوديه يجدد الحديث عن نشاط "الذباب الالكتروني" وصحة الأخبار المتدوالة حول قضية جمال خاشقجي.

مصدر الصورة Chris McGrath

علاقة ترامب بمحمد بن سلمان تشغل المغردين

يواصل المغردون العرب متابعة أطوار قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بنشر آخر أخبارها وتداعياتها.

فقد انتشرت مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر تفتيش محققين أتراك لغابة في إطار التحقيق .

كما تناقل مغردون بكثافة التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لصحيفة نيويورك تايمز التي رجحت مقتل خاشقجي.

وقال ترامب ردا على سؤال الصحفيين عما إذا كان خاشقجي قد مات: "يبدو لي أن ذلك ما حدث، نحن في انتظار نتائج نحو ثلاثة تحقيقات حتى تتسنى لنا معرفة الحقيقة".

ويرى بعض المغردين في تصريح ترامب تطورا واعترافا أمريكيا رسميا بمقتله.

وغرد أحدهم قائلا:"لو كانت العلاقات بين أمريكا والسعودية تعتمد على رغبات ترامب ومحمد بن سلمان، فقط، فمن المحتمل أن تكون قضية خاشقجي قد طُويت الآن. ولكن يبدو أن الكونجرس ووسائل الإعلام الأمريكية غير راغبة في السماح بحدوث ذلك، وربما يستغل معارضو ولي العهد هذا الإخفاق"

#ماهو_مصير_من_يعادي_السعوديه ؟

وبينما توقع مغردون تدهور العلاقات الأمريكية السعودية، استبعد آخرون ذلك.

في حين أطلق مغردون سعوديون هاشتاغ #ماهو_مصير_من_يعادي_السعوديه ، للدفاع عن بلادهم ضد ما وصفوها بالأخبار الزائفة.

وفي قت لاحق ظهر هاشتاغ آخر مؤيد للسعودية بعنوان #رسالتي_لاعداء_السعوديه .

وسجلت الهاشتاغات أكثر من 100 ألف تغريدة، ضمت مغردين من داخل وخارج المملكة.

واحتدم الجدال عبر الهاشتاغ بين المعارضين والمؤيدين للسعودية، ما دفع بعضهم إلى إطلاق هاشتاغ آخر بعنوان #الذباب_الالكتروني .

وتبادل المتفاعلون معه الشتائم واتهموا دولا في الخليج بإنشاء جيوش إلكترونية لإسكات أي صوت يزعجها أو يخالفها الرأي في قضية خاشقجي.

والذباب الإلكتروني، هو مصطلح حديث في العالم الرقمي يعبر عن استخدام مواقع التواصل للدفاع عن وجهة نظر معينة، أو الهجوم على وجهة نظر مخالفة.

ويرى سعوديون بأن دولا معادية للمملكة حاكت قضية "خاشقجي" لتشويهها، بينما يصف آخرون تلك التغريدات بغير المنطقية وبالملفقة.

تغريدات "وهمية"

من جهة أخرى، أفادت تقارير بأن موقع تويتر حظر العديد من الروبوتات الإلكترونية التي تقف وراء آلاف الحسابات الوهمية التي تنشر تغريدات دعائية تدافع عن السعودية في قضية اختفاء خاشقجي.

مصدر الصورة Twitter

ووفقا لتحقيق أجراه موقع أن بي سي الأمريكي، فإن تلك الحسابات غردت بكثافة في 14 أكتوبر / تشرين الأول عبر #كلنا_ثقه_في_محمد_بن_سلمان الذي تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر استخداما بعدد تغريدات فاقت 200 ألف تغريدة.

وقد حلل بن نيمو ، الخبير في شؤون الأمن الإلكتروني، أحد الهاشتاغات السعودية.

ويقول في سلسلة تغريدات: "ظهر هاشتاغ #الغاء_متابعه_اعداء_الوطن في أكثر من 100 ألف تغريدة أغلبها مكرر وهو مؤشر على نشاط وهمي".

بسبب خاشقجي .. سجال بين سفيري سوريا والسعودية

مصدر الصورة youtube

من ناحية أخرى، تبادل سفيرا سوريا والسعودية في الأمم المتّحدة اتهامات حادة أمام مجلس الأمن الدولي بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء هذا في جلسة ناقشت تشكيل اللجنة الدستورية لبدء كتابة دستور سوريا الجديد لانتخاب حكومة تحت إشراف الأمم المتحدة.

وطالب السفير السوري بشار الجعفري، السفير السعودي بعدم التدخل في شؤون سوريا.

وقال: "لا يمكن للسعودية أن تخطب في هذا المجلس، وهي ضالعة في احتجاز رئيس حكومة دولة أخرى وبسجن أمراء ورجال أعمال حتى يدفعوا مقابل حريتهم وبإخفاء صحفي يدعى خاشقجي."

ورد المندوب السعودي قائلا إنه "لا يتوجب على النظام السوري وممثليه أن يعظوا وهم ضالعون في إخفاء آلاف الصحفيين في سجونه".

أثار المقطع ردود فعل ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبروه دليلا على إفلاس المسؤولين العرب الذين يتباهون بقمع شعوبهم.