"اغسل عارك يا بشار": غضب بعد انتشار فيديو لشاب يمطر "شقيقته" بالرصاص

اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي على وقع مشاهد تظهر مسلحا وهو يمطر فتاة بوابل من الرصاص.

مصدر الصورة Twitter

يظهر الفيديو المتداول مسلحا وهو يصوب فوهة بندقيته نحو فتاة لم تجد سوى الجدران لكي تحتمي بها .

"اغسل عارك يا بشار" .. هكذا تعالت في الخلفية أصوات تحرض المسلح على قتل الفتاة فانصاع لنداء رفاقه غير مكترث بإستجداء الفتاة.

و تعددت روايات مرتادي موقع تويتر حول دوافع الجريمة، إلا أن كثيرين أشاروا إلى أنها حدثت في مدينة جرابلس السورية الخاضعة لسيطرة قوات "درع الفرات"، التابعة للجيش الحر.

وتقول إحدى الروايات إن المسلح، ويدعى "بشار بسيس"، قتل شقيقته "رشا" التي "كانت على علاقة بضابط تركي"، على حد قول الرواية.

من ناحية أخرى، أشار نشطاء إلى أن الفتاة "اغتصبها" جنود أتراك وتركت لتدفع وحدها ثمن الجهل والتخلف.

بينما شكك مغردون آخرون في صحة الفيديو برمته وعدوه محاولة لتشوية أهالي المنطقة والفصائل المتمركزة فيها.

ولم يتسن لبي بي سي بعد التأكد من صحة تلك الروايات.

تنديد وشجب

وعلى اثرها، أطلق مغردون هاشتاغ #رشا_بسيس نددوا من خلاله بالجريمة النكراء التي "اغتالت فتاة بريئة".

ويقول مغردون إن الجريمة "لخصت حالة الفوضى التي تعيشها سوريا والأهوال التي تعانيها النساء في الحرب".

وتابعوا بأن ما حدث لرشا هو نتاج لانعدام الإنسانية في العالم العربي وتكريس النظرة الدونية للمرأة على أنها أقل من الرجل.

مواضيع ذات صلة