كيف "خدعت مزحة" فتاة مصرية رواد مواقع التواصل حول العالم؟

Instagram @sarahbulkhair مصدر الصورة Instagram @sarahbulkhair

تفاجأ متصفحو الانترت العرب بأن قصة الشابة المصرية سارة أبو الخير، التي شغلت منصات التواصل الاجتماعي خلال الفترة، مفبركة كليا.

بدأت القصة قبل حوالي أربعة أيام عندما زعمت الفتاة عبر حسابها على انستغرام بأن وكالة ناسا للفضاء أعجبت بفكرة اقترحتها عليها وقررت الاستفادة منها.

تتلخص الفكرة، بحسب الفتاة، في شواء اللحوم على نيران صواريخ الفضاء قبل انطلاقها للحد من التلوث البيئي ولمساعدة الفقراء.

مصدر الصورة Instagram

فكرة غريبة و قصة أشبه بالخيال ولكنها استأثرت باهتمام الملايين حول العالم وتناقلتها وسائل إعلام عربية وأجنبية على أنها حقيقة.

كما تتهافت وسائل إعلام على استضافة سارة لكنها كانت ترفض، قبل أن تعلن أخيرا أن القصة لا تعدو كونها مجرد مزحة.

و حتى وزير خارجية الإمارات هنأ سارة عبر حسابه على تويتر، إلا أنه حذف التغريدة بعدما حذره الممثل المصري محمد الهنيدي.

مصدر الصورة Twitter

لماذا أقدمت سارة على هذه الخطوة؟

تقول سارة إنها قامت بتجربة لاختبار مدى مساهمة مواقع التواصل في انتشار الأخبار الكاذبة.

وأردفت بأن هدفها من التجربة هو إثبات كيف يمكن أن يحقق مروجو الشائعات الشهرة بطرق سهلة وبسيطة.

ولفتت أنها قامت بالإجراءات اللازمة قبل البدء في تجربتها، إذ بعثت برسالة إلى وكالة ناسا تشرح فيها الهدف منها.

مصدر الصورة Instagram

استغراب فتفاعل... فصدمة على تويتر

فتحت قصة سارة النقاش مجددا حول دور وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في نشر "الأخبار الكاذبة" وتحويل أصحابها إلى مشاهير.

ويقول خبراء إن القصص الكاذبة تنتشر أسرع نظرا لمحتواها الغريب والمثير الذي يحفز الناس على الرد والتفاعل معها للتعبيرعن خوفهم أو دهشتهم.

وخلص دراسة أجراها باحثون في مؤسسة MITعلى ١٥٠٠ شخص إلى أن الأخبار الزائفة تنتشر على تويتر 6 مرات أسرع من الأخبار الحقيقية.

وعلى تويتر، تباينت آراء المغردين بين الانتقاد والإشادة على ما أقدمت عليه سارة.

وأبدى البعض إعجابه بتجربة سارة، في حين شكك مغردون آخرون في صحة التبريرات التي قدمتها واتهموها باللهث وراء وهم الشهرة.

كما أعرب آخرون عن صدمتهم، قائلين إن خدعتها حطمت أمالهم بأن تحقق أحلامهم وتترجم أفكارهم إلى واقع ملموس .