"ادرس يا حمار" تقود أما كويتية إلى السجن

في خطوة تعد الأولى من نوعها، قضت محكمة الجنح في الكويت، بحبس أم لشهر، إثر شتمها أبناءها ، بحسب ما نقلته صحف كويتية.

مصدر الصورة Francis DEMANGE

ووفقا لصحفية "القبس"، فقد تقدم والد الأطفال ببلاغ بعد أن "سئم من طريقة معاملة الأم لأبنائها حيث أنها كثيرة الاعتداء عليهم عندما كانت تساعدهم على مراجعة دروسهم استعدادا للامتحانات، مما أثر على حالتهم النفسية".

وتابع الوالد بأن زوجته كانت توجه الشتائم لأطفالها من قبيل "ادرس ياحمار".

وأيد الأب اتهاماته بعدة أدلة من بينها مقطع فيديو يظهر الأم وهي تشتم أبنائها بألفاظ بذيئة.

لاقى الحدث ردود فعل متنوعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر مغردون قرار المحكمة انتصارا لحقوق الطفل، بينما انتقد آخرون تصرف الأب بحق زوجته وأعربوا عن تعاطفهم معها.

ونوه مغردون بدور الأم العربية وما تقوم به من جهود داخل وخارج المنزل كتدريس الأولاد، والاهتمام بالزوج الذي يمتنع عن أداء الواجبات المنزلية.

من ناحية أخرى، لجأ مغردون إلى سلاح الفكاهة للتعقيب على قرار المحكمة، فأسهبوا في تعداد الوسائل التي استخدمتها أمهاتهم لتأديبهم عندما كانوا صغارا.

فتحدثوا عن" ثقافة استعمال الشبشب أو النعال واستخدام العصي كوسيلة للتأديب."