حكم بالسجن المؤبد على الشيخ البحريني المعارض علي سلمان يشغل مستخدمي مواقع التواصل

شغلت قضية الشيخ البحريني علي سلمان ومعارضين آخرين الرأي العام العربي على مواقع التواصل الاجتماعي.

#الشيخ_علي_سلمان

مصدر الصورة Getty Images
Image caption الحكم بالسجن مدى الحياة على زعيم المعارضة في البحرين

وقضت محكمة في البحرين بالسجن مدى الحياة على الشيخ سلمان من بين ثلاثة معارضين بارزين في البلاد ملغية حكما سابقا بتبرئتهم من اتهامات بالتجسس لصالح قطر.

وأطلق مغردون بحرينيون حملة ضد قرار المحكمة شاركهم فيها مغردون من العراق ولبنان، مطلقين عدة هاشتاغات نذكر منها #الشيخ_علي_سلمان و #البحرين باللغة العربية و #FreeSheikhAli و #bahrain حاصدين أكثر من 15 ألف تغريدة على موقع تويتر.

وأصدرت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة بياناً حول الحكم الصادر بحق أمينها العام الشيخ سلمان قالت فيه إن "القضاء البحريني أداة في يد السلطة الحاكمة والحكم بالمؤبد في هذا التوقيت يعكس حجم الفوضى والتبعية".

واستذكر المستخدمون شخصيات عديد أخرى من أبرزها رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان نبيل رجب والشيخ عيسى قاسم المتواجد في بريطانيا منذ تموز/يوليو 2018 لتلقي العلاج إثر تدهور في حالته الصحية.

وكانت الحكومة نزعت الجنسية عن قاسم في العام 2016، ووضعته تحت الإقامة الجبرية حتى 9 تموز/يوليو.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقريرها العالمي 2017 إن البحرين زادت من قمع النشطاء ومنتقدي الحكومة في 2016 مشيرة إلى حلّ الحكومة أهم جمعيّة سياسية معارضة في البلاد، ومحاكمة نشطاء حقوقيين بارزين ورجال دين.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" و127 منظمة دولية قد طالبت البحرين في آب/أغسطس من هذا العام بإطلاق سراح رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان نبيل رجب.

وغردت منظمة العفو الدولية على صفحتها الرسمية في تويتر: "العفو الدولية تنتقد قرار محكمة الاستئناف البحرينية والتي قضت اليوم باستبدال حكم البراءة بالحكم المؤبد على المعارض البحريني الشيخ علي سلمان. فالحكم يعد مؤشرا خطيرا بأن السلطات في البحرين مستمرة بسياساتها التعسفية وغير القانونية ضد المعارضين والناشطين السلميين".

وفي المقابل وبحسب وكالة انباء البحرين فقد صرح المستشار أسامة العوفي المحامي العام بأن محكمة الاستئناف العليا قد أصدرت حكمها في قضية تخابر قطر بغرض ارتكاب أعمال عدائية ضد مملكة البحرين والإضرار بمصالحها القومية، والتوصل إلى معلومات حساسة تمس أمن وسلامة البلاد.

وأيد بعض المغردين قرار المحكمة من خلال تغريدات وصفو فيها سلمان "بالإرهابي"، وشنوا من خلالها هجوما على قطر وقيادتها.