قضية خاشقجي: دعوات سعودية لمقاطعة السياحة في تركيا ومصير بن سلمان يتصدران تويتر

دعا مغردون سعوديون عبر #مقاطعه_السياحه_التركيه إلى مقاطعة الشركات التركية على خلفية تداعيات قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

مصدر الصورة Getty Images

وتنوعت تعليقات المغردين عبر الهاشتاغ الذى تصدر قائمة الترند في عدد من الدول العربية مسجلا أكثر من 30 ألف تغريدة بعد ساعات من تدشينه.

كما ظهر #مقاطعه_الشركات_التركيه_مطلب في أكثر من 50 ألف تغريدة.

وقد قوبل الهاشتاغ بمشاركة واسعة من قبل كتاب وإعلاميين سعوديين وخليجيين اتهموا تركيا بمغالطة الرأي العام العالمي بهدف "إقحام الأمير محمد بن سلمان في جريمة مقتل خاشقجي".

وهاجم مغردون خليجيون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واصفين تركيا بالعدوة على غرار بإيران.

وكتب الصحفي السعودي يحي تليد: "السفر لأرض العدو حماقة!! #تركيا لا تقل عداوة عن #إيران لديها هاجس التوسع وأحلام الخلافة كما تحلم طهران أيضا.. #السعودية وقفت ضد أهدافهم التوسعية لذلك يتآمرون ضدها ... #مقاطعه_السياحه_التركيه ."

في المقابل، سخر مغردون آخرون من الدعوات لمقاطعة السياحة في تركيا واتهموا "الذباب الإلكتروني" بالوقوف وراء الهاشتاغ الذي كشف برأيهم خوف القيادات السعودية.

وفي الوقت الذي تداول فيه مغردون فيديوهات قالوا إنها وثقت اعتداءات على السياح العرب في تركيا، نشر آخرون صورا لأفضل المناطق السياحية في تركيا.

مغردون "هل ضاق الخناق أكثر على بن سلمان"؟

وكان نشطاء طالبوا عبر #مبس_و_خبس_قتله بمحاكمة محمد وخالد بن سلمان بعد نشر تقارير تفيد بأن "سي آي إيه" خلصت إلى أن ولي العهد السعودي هو من أصدر الأوامر بقتل خاشقجي.

ورد مغردون على هاشتاغ #مبس_و_خبس_قتله بهاشتاغ #محمد_بن_سلمان_انت_في_قلوبنا .

ويرى مغردون أن التقرير سيضع حدا لنهج ترامب المدافع عن بن سلمان مما سيضيق الخناق عليه، إلا أن آخرين استبعدوا حدوث تغيير في الموقف الأمريكي تجاه بن سلمان.